كلمة حق يراد بها باطل

Akram Motlak
[email protected] !!د. أكرم مطلك

عجيب أمر الأحزاب الأسلامية الحاكمة في العراق بأنها بلا ذاكرة تناست اوتحاول ان تتناسى دورها في مجيء الأمريكان من أجل اسقاط نظام صدام واستلام السلطة من بعده, اطلقوا اسم القوات الحليفة والصديقة على قوات الأحتلال الأمريكي وسموا الأحتلال تحريرا وجعلوا يوم الأحتلال عيدا وطنيا , هم من جلسوا مع بريمر لرسم خارطة العراق الجديد واطعموه الفسنجون وحلويات الفستق واللوز واهدوا وزير الدفاع الأمريكي رامسفيلد سيف الأمام علي ذو الفقار ووقعتم معهم معاهدة الأمن الأستراتيجي واعطيتوهم القرار المطلق في تصدير وتسويق النفط وايداع أمواله في البنك الأمريكي الفدرالي , وانتم من طلبتم مجيئهم بعد احتلال داعش لثلث العراق وغيرها من التنازلات والأنبطاحات أمامهم كل هذه خطوات التبعية وتكريس الأحتلال تتهمون اليوم المتظاهرين بالعمالة الى الأمريكان وانتم الوحيدين الذين تتدافعون عن السيادة والوطنية فما حدى مما بدى!!! هل اسيقظ ضميركم الوطني على السيادة الوطنيه بعد سبات طويل. ان الاعيبكم لاتنطلي على احد لأن لعبكم مكشوف والشعب العراقي يعيش في حالة انتعاش للوعي الفكري والوطني كشفكم وكشف كذبكم وفسادكم وسرقاتكم واوصلتم البلد الى حالة من الخراب والتناحر المجتمعي ,وسلمتم القرار العراقي ومصير البلد الى ايران بدلا من ان ترفعوا شعارا متكاملا ووطنيا يحفظ السيادة الوطنية باخراج جميع القوات الأجنبية من العراق سوى كانت امركية او ايرانية او أي قوة أخرى ومنع ان يصبح العراق ساحة للصراع السياسي والعسكري الأمريكي الأيراني وان تتمتثلوا لأرادة ومطاليب الشعب في تحقيق مستقبل أفضل في وطن مستقل وحر حقا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close