حذاري يا (متظاهرين) من (التشبه بناكري جميل امريكا.. من شيعة السلطة..ومن الوقوع بفخهم)

بسم الله الرحمن الرحيم

اولا: من الغباء ان تعتقد ان امريكا التي صرفت ترليونات من الدولارات حتى تسقط البعث ثم تعيده للحكم.. كأنه شيء لم يكن فكل شيء بالعراق لا يرجع .. فالحكم الملكي سقط ولم يعود.. القوميين الناصريين حكموا.. ثم سقطوا ولم يعودون.. البعثية سقطوا ولن يعودون.. حزب الدعوة حكم 12 سنة واليوم يتجنب الحزب نفسه طرح مرشحين من الحزبيين لانه يدرك رفض الشارع لهم.. فان حزب الدعوة حكم ولن يعود.. حتى وصل الامر (الشارع الشيعي العربي يطالب برئيس وزراء ليس حزبيا اصلا)..

ثانيا: حذاري من نكران جميل امريكا.. (فلمدة اشهر تصرخون بان الطرف الثالث مليشة موالية لايران، بزعامة قاسم سليماني الايراني، وابو مهدي المهندس الايراني الجنسية).. يقتلون بالمتظاهرين.. (فجاءت امريكا وقتلت سليماني والمهندس).. (وفرضت عقوبات على سياسيين ومليشياتيين متورطين بالفاسد وبقمع التظاهرات).. فماذا كان جزاء امريكا؟ ؟ان تهتفون ضدها وتساونها مع ايران؟؟ اليس هذا نكران للجميل.. يذكرنا بمن يحكم من شيعة ماما طهران الذين اسقطت امريكا نظام البعث وصدام وحكم الاقلية .. وسلمت الحكم لاصابع ملايين الاصابع البنفسجية بعملية انتخابية.. ثم نكر الجميل هؤلاء القوى البائسة الحاكمة اليوم.. نكاية بهذا الشعب الذي رفضهم.. ولادراك هذه القوى الموالية لايران والحاكمة اليوم بالعراق .. بان (امريكا تناصر ثورة الشعب).. (طالبوا بانسحاب القوات الامريكية) ليستفردون بالشعب قتلا وتنكيلا وسرقة لثرواته.

ثالثا: فاعلموا بان اعداء امريكا واقعين بوحل التناقضات..

فالمشكلة بالعراق ان (العراقيين) يعتقدون بان (لا يوجد شيء يمشي طبيعي بالعراق، كنتائج لوضع امازوم) كل شيء لديهم (مؤامرات دولية وخارجية).. الخ.. متناسين بان المؤامرة نفسها لن تحصل الا اذا هناك خلل داخلي.. وقبر المؤامرات ليس بقمع الشعوب ولكن بعلاج جذري للثغرات.. مهما كلف الامر.. والغبي من يقوم بثورة بدون الحصول على دعم دولي من جهة دولية عالمية.. لاسنداه..

رابعا: واعلموا ان شعوب الطرطره.. هي التي يحكمها (ياهو الجان)..

اي لا يهمها من يحكمها.. فمرة تدعون ان البعث جاءت به امريكا؟؟ ثم تقولون ان الناصريين بزمن عبد السلام عارف جاءوا ايضا عبر امريكا؟؟ وداعش والقاعد والبعث صناعة امريكية لاضطهاد الاسلاميين المجاهدين الحبابين؟؟ ثم الاسلاميين والدعوة والمجلس والمليشيات .. (جاءت بهم امريكا)؟؟ عجيب!!! وكل شيء يجري بالعالم وراءه امريكا حسب اعتقادكم.. حتى يعتقد من يسمعكم يظن (ان امريكا هي الله بالارض).. فهل تعتقدون ان هذا فكر ناضج؟؟ ام فكر مريض بنظرية المؤامرة..

فسؤالنا لكم.. (كيف تفسرون بان امريكا هي من هزمت داعش والقاعد والبعث وصدام.. واليوم تريد قلع الاسلاميين).. في وقت (اعداء امريكا تمسكوا بالبعث ورفضوا اسقاطه.. كروسيا والصين وحزب الله وايران).. (وروسيا والصين خصوم امريكا.. يتمسكون بالنظام السياسي الفاسد بالخضراء المشكلة من الاحزاب الاسلامية الفاسدة ومليشياتها المدعومة من ايران).. (وان اللصوص بالحكم تامروا لاخراج القوات التحالف الدولي من العراق؟)..

رابعا: اليس المفروض ان تطرحون سؤالا (ما هي مشاكل العراق) بعيدا عن نظرية المؤامرة:

فماهي مشاكل العراق اساسا التي ولدت داعش والبعث..والازمة الكردية والصراع المذهبي بين الشيعة والسنة .. وازمة الاقليات المسيحية والتركمانية واليزيدية والشبك.. الخ.. ونوع نظام الحكم (ملكي، جمهوري، رئاسي، برلماني.. الخ). . وازمة عدم التوزيع العادل للثروة..

فتولد عن كل ذلك..

(الصراع القومي .. البعث، الناصرية، الاحزاب الكوردية،..الخ)

(الصراع المذهبي.. الاخوان المسلمين وحزب الدعوة، المجلس الاعلى، بدر.. الخ)

(الاقليات . سحقت بوحشية اليزيديين والمسيحيين.. الخ)

نوع نظام الحكم.. (سقوط انظمة وانقلابات عسكرية.. ودخول قوات دولية 2003.. الخ)

الثروة (فقر وضياع بالعراق)

كل هذه الماسي سببها (المركزية المقيتة) تحت شعار (نموت ويحيى العراق).. (وليس نحيى يحيى العراق نموت يموت العراق)..

خامسا: من يتهم المتظاهرين بالجوكرية.. اي (عملاء لامريكا).. سيسلمون فعلا شيعة العراق لامريكا.. لان الجوكرية سوف تعني (كل من سوف يخرج ضد النظام السياسي الفاسد بالعراق).. بالمحصلة (كما سلم شيعة العراق الى ايران.. من قبل السنة انفسهم..فلقرون يتهمون الشيعة بانهم عملاء الفرس ..وان المذهب الشيعي اسسه ابن سبأ.. الخ) حتى وصل الحال فعلا صدق شيعة بان ايران ناصرة لهم.. (ولكن بعد 16 اكتشف الشيعة الاكذوبة وانتفضوا بالعراق ضد ايران وعملاءها)..

ولكن هذه المرة (امريكا فعلا ضد النظام السياسي الفاسد بالعراق، وامريكا دولة برغماتية.. والشيعة سيدركون بان امريكا فعلا خلاصهم من كل مشاكلهم الاقتصادية والسياسية والمالية..بحكم ان امريكا دولة قوية فعلا واقتصادية وتكنلوجية .. عكس ايران..

سادسا:: نحن اول من طالب بعدم السماح (للصدريين والبعثين والسنة والاكراد) من المشاركة

بانتفاضة الشيعة العرب بوسط وجنوب الرافدين.. لياخذ الشيعة العرب هويتهم.. ويدركون بانهم محكومين وليسوا حاكمين.. ومن يحكمهم هم الاقلية من (التبعية الايرانية المتمثله: بالاحزاب والمليشيات الموالية لايران.. وبمن اصولهم ايرانية،..والتجار والمقاولين المرتبطين بالولائيين.. ومرجعيات عجمية ولبنانية تدور بالفلك الايراني وعلى راسهم ال الصدر من نسل صدر الدين الاصفهاني الذي يرجع نسب ال الصدر اليهم)..

سابعا:

تنقية التظاهرات من الصدريين والولائيين والبعثية والاكراد والسنة.. سيبرز الشيعة العرب على الساحة.. (فهويتنا كشيعة عرب) تحمينا من شرور ايران كوننا عرب.. ومن شرور المحيط العربي السني الاقليمي كوننا (شيعة).. كما فعل الشيعة الاذاريين بتاسيس جمهورية اذربيجان.. فكانت هويتهم الاذارية تحميهم من الفرس .. وهويتهم الشيعية تحميهم من الاتراك السنة..وتركيا بالمحصلة.. رابعا: خروج امريكا يعني همينة ايران.. نقطة راس سطر.. وفائدة تواجد امريكا بالعراق ستغنينا عن كل مخططات تهدف لجر اي طرف لحرب ضد ايران.. بدماء رجال العراق.. فعليه تواجد امريكا بالعراق ضمانة لتاخذ امريكا دورها بمواجهة ايران بالعراق بدون ان نستنزف قطردم عراقية..

ثامنا:

من يتهم امريكا .. زورا.. بانها تركت (الحواسم).. نقول:

لنتذكر التاريخ اولا: كيف ان القوات العراقية عندما دخلت الكويت وسرقت مخازنها وبنوكها ؟؟ ام سوف نسمع من يقول.. ان هناك المترجمين الخليجيين والامريكان مع جيش صدام مثلا؟؟ فهل اصلا كانوا مترجمين خليجيين مع صدام وجيشه؟؟ هل كان هناك امريكان مع جيش صدام؟؟ هل قال احد لصدام ولجنوده من العراقيين.. اسرقوا الكويت؟

وقبلها دخلت قوات صدام داخل الاراضي الايرانية خلال الحرب الثمانينات.. ودخلت الاحواز وسرقت ونهبت.. وفعلت الكوارث.. (ليس دفاعا عن ايران والنظام الايراني العفن).
.ولكن نضع النقاط على الحروف شريعة النهب البدوية التي ذكرها الدكتور علي الوردي .. ما زلت بالمجتمع العراقي

تاسعا:

كلنا نتذكر ونعلم عندما حررت القوات الامريكية العراق.. كانت مشغولة بمطاردة البعثيين وقوات صدام.. واستغل بهذا القوات ما عرفوا (بالحواسم الذين لمهم مقتدى الصدر
تحت عنوان التيار الصدري) سرقوا مخازن الدولة.. في وقت ارى الاغلبية تقف امام منازلها تنظر لما يحصل.. (فهل تريد من الامريكان ان يتركون المعارك ضد صدام .. لينشغلون بالحواسم اتباع الصدر والمكاومة حاليا)؟

عاشرا:

انتفاضة تشرين 2019 .. انتفاضة مباركة.. ولكن يتم شيطنتها .. وردا على من يسيء لها:

1.
يدعون ان المنتفضين يريدون تعطيل الدوام؟؟ نسال.. 16 سنة من يحكمون عطلوا القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية والكهرباء.. لصالح
ايران.. فماذا عن ذلك؟

2.
يدعون ان المتظاهرين
حرامية؟؟ سبحان الله .. الذي يسمعكم يظن انكم تدافعون عن انبياء بني الخضراء ببغداد.. وليس حرامية سرقوا 600 مليار دولار بالسنوات الماضية

3.
يدعون ان المتظاهرين
يشربون المخدرات؟؟ سبحان الله.. اليس من يهرب المخدرات للعراق من ايران هم الاحزاب الاسلامية ومليشياها (اكذركم بالحجي الشمري) لو لا؟؟

4.
يدعون ان المتظاهرين
فاسدين اخلاقيا؟؟ سبحان الله.. . اليس محلات الروليت والدعارة السياحية المساج.. والاتجار بالبشر والاعضاء البشرية والرقيق الا الابيض .. (يمارسها الاحزاب الاسلامية والمليشيات الايرانية الولاء عراقية التمويل)..

فكفى تسقيط لاي جهود لاسقاط الفاسدين..
لا ترحمون ولا تخلون رحمة الله تنزل اذا خرج العراقيين قتلم عملاء اذا جاءت امريكا وحررتنا قلتم احتلال المطلوب شنو هسة
؟؟ ما هو المطلوب الان؟ تريدون ابعاد الدعم الدولي عن المتظاهرين.. حتى تستفردون بهم يا جماعة ماما طهران ووراكم ايران وروسيا والصين .. الداعمين للانظمة الدكتاتورية والفاسدة بالعراق وسوريا ولبنان واليمن

وتعليقات على تصريحات المسؤول الاردني الذي زار العراق.. نقول:

والله عجيبه.. وغريبة.. وصدك عجيب غريب امر قضية
العراق يتعرض للضرب من دول الجوار.. وبصواريخ وطائرات مسيرة.. وارسال ارهابيين من كل حدب وصوب وخاصة من الجوار.. وبعد ذلك (ياتي الافندي الاردني ويقول .. لن يكون العراق منطلق ضد الجوار)؟؟ خاف ما ترضه وتزعل
الاصح ان الجوار عليه ان يتعهدون بعدم جعل اراضيهم منطلق للمليشيات وللارهابيين والاعتداء ضد العراق..
امريكا حاربت كل القوى التي تدخلت بالشان العراقي .. منذ 2003.. القاعدة وداعش والبعث والارهاب بكل انواعه والمليشيات..
القادم من سوريا وايران وغيرها.. والجوار بالمقابل يرسل كل الارهابيين والمليشياتيين والاعتداءات الاخرى والاديولوجيات الهدامة.. ضد العراق..

……………………..

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما
ان هذا واخير
يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية
مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي
والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….
سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close