أمــلـي أراهـــا


أمــلـي أراهـــا

يا لـيـتـني فيها ألِفُّ مَـدارَها

هـي ثـورةٌ رَكبَ الـشـبابُ قِـطارَها

يـا لـيـتـني فيها لأبْـلُـغَ مُـنـيـي

وأذوقَ مِنْ بـعـدِ الـمَـشـيبِ ثِـمـارَها

هـي ثـورةٌ رسـمَ الـشـبابُ طريقَها

تِـشـريـنُ مَـولِـدُها أعــدَّ شِـعـارَها

لا للـعَـمالةِ والـخـنـوعِ لـدولةٍ

طالَ الـفـسـادُ صِغارَها وكِـبـارَها

تِـشـرينُ يـشـهـدُ أنّها سِـلميَّةٌ

لا للـتَـحَزّبِ عَـنْـوَنَتْ إشـهـارَها

والـفاسِـدونَ يَـرَونَ أنَّ نجاحَها

ويَـلٌ اذا آلَــتْ لـتَـطـلـبَ ثـارَها

فـتَحالفوا في جـرّها لِـتَـقاتُـلٍ

فأبـتْ عـليهم حـينَ شـدَّ إزارَها

عـزمُ الـشـبابِ وللـشـبابِ ارادةٌ

ركزتْ عـليها حـقَّـها وقـرارَها

والـفاسـدونَ وإنْ تَعاظمَ مَـكرُهمْ

هُـمْ واهـمونَ غـدا الشـبابُ إطارَها

سِـلـمـيّةً تـبـقى بـرغـمِ ظـروفها

والـمُرجـفـينَ ونـاحِــلي أخــبـارَها

هي ثـورةُ الحقِّ الـذي هَـتَـفـتْ بـهِ

كـلُّ الـحَـنـاجـرِ أنْ يـكونَ خَـيَـارَها

رَفَضتْ وجـودَ الـفاسـدينَ ودولـةً

مِنْ يـومِها سـاسَ الـقُـرودُ خِـيـارَها

وإذا تَـحـرّيـنـا الـحـقيـقةَ لـمْ نَـجِـدْ

مـنْ دَولـــــةٍ لـكنْ نـرى آثـــارَها

خَـطفًا لأحـرارِ العـراقِ وقـتلهمْ

كـيـما تَـنـالَ بـقـتـلِهِمْ إصــرارَها

هي دولة الاحزابِ دولـةُ شِـلّـةٍ

باعتْ وخانَتْ وهي تحمِلُ عـارَها

لا شـيءَ بـعـدَ الـيومِ يُـخْمِـدُ ثـورةً

فالـحَـــــقُّ والـشُـهـداءُ أزّا نــارَها

وغـدًا سـيعلمُ مَـنْ يُـمـاطِلُ أنّـهُ

في سَــكرةٍ كَـشَـفَ المَنونُ خُـمارَها

لِـتَعـودَ عـاريةٌ ويَـخزى خـائنٌ

أمَــلـيْ أراهـا والـجـديـدَ نَـهـــارَها

**************************************

الدنمارك / كوبنهاجن السبت في 18 / كانون ثاني / 2020

الحاج عطا الحاج يوسف منصور

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close