المواطن همه الوحيد الحصول على وظيفة، والجوكرية صناعة استعمارية،

نعيم الهاشمي الخفاجي
ليست غايتي الاسائة الى أحد للاسف اصبح هم ابن الوسط والجنوب الحصول على وظيفة، الامم الحية تحترم ابنائها وتوفر لهم الحياة المحترمة والامن والسلام بعيدا عن الحروب، للاسف واقعنا العراقي بشكل عام والشيعي بشكل خاص ابتلانا الله بساسة وبجماهير يعشقون الشعارات ويفكرون بعواطفهم، بعد خروجنا من حقبة صدام الجرذ وزمن العبودية علينا كمكون شيعي ان نفكر ونضع خطط لعدم عودة الحكم الطائفي من جديد وفي اي شكل من الاشكال، نعم هناك صراع دولي بساحتنا العراقية يستهدف المكون الشيعي بشكل خاص لاسباب عديدة، يفترض بساسنا بالقليل توحيد خطابهم والاهتمام بجماهيرهم، الوسط والجنوب يشكلون ٧٠ بالمائة من الشعب العراقي لو كان عندهم اقليم لحصلوا على ٧٠ بالمائة من الميزانية، للاسف رفض الحمقى من ساسة الصدفة اقامة الاقليم وعجزوا عن ايجاد بديل افضل، كان يفترض بالحكومات التي تلت حكم صدام الجرذ ان تعطي محافظات الوسط والجنوب اموال بقدر حصة ابن السليمانية واربيل ودهوك وحتى وان لم يكن اقليم للشيعة في الوسط والجنوب، وصلت الحالة نواب بالبرلمان وقادة في حزب الدعوة يتوسلون في نوري المالكي او حيدر العبادي ليوظفون شرطي او جندي وهذا الكلام نقله لي الاخ الصديق الداعية الشيخ ابو جبير واضطر ان يستقيل من حزب الدعوة، املنا في اخواننا الكرام في الاحزاب الشيعية العراقية تصحيح اخطائهم ويرضون الجماهير عنهم واجزم ان الجماهير ان احست منهم الصدق سوف تدعمهم
للاسف هناك حقيقة
في مجتمعاتنا ودولنا العربية وبالذات في العراق وبشكل خاص المثقف العراقي الشيعي يعيش المثقف والمبدع ازمات تصل به احيانا لحد خط الفقر، ان الفقر عدم القدرة على التمتع بحقوق اساسية مهمة والعيش بكرامة المجتمع يضمن له حقوقه، للاسف اصبح الخريج والمثقف الشيعي العراقي يكافح لاجل الحصول على وظيفة بعيدة كل البعد عن همه الابداعي واختصاصه بعد ان تتقطع به كل السبل، تجد خريجوا كليات يتم توظيفهم ن ع في الجيش العراقي، والذي يحصل وظيفة ن ع يكون محظوظ، ابن اخي خريج معهد الان ن ع متطوع في القوة الجوية طيران الجيش هذا يفترض بالقليل يقبلوه ضابط او نائب ضابط وإلا مافائدة ١٤ سنة دراسة قضاها من حياته، في الختام اقولها من الافضل لشيعة العراق اقامة اقليم وسط والجنوب او اقليم من تسع محافظات اذا يستحي قادتهم من اقامة اقليم مذهبي وتكون بغداد اقليم بغداد الكبرى يضم اجزاء من ديالى وسامراء ومناطق من الانبار، لايمكن ضمان حقوق ابن الوسط والجنوب بدون وجود اقليم يحدد حصته من الميزانية العراقية، روسيا الحالية تضم حكومات اقليمية مستقلة، روسيا كانت جمهورية بزمن السوفيت وعندما تهيكل الاتحاد السوفياتي حكومة روسيا المحلية اصبحت تحكم جمهورية روسيا الاتحادية،ساحتنا العراقية تشهد صراع دولي بين امريكا والغرب وروسيا والصين وايران وتركيا ومن خلال ادواتهم من الدول العربية، المطلوب من ساسة شيعة العراق بالقليل توحيد خطابهم السياسي، بعد مضي اكثر من 16 عاما نشأت شباب لايعون مايخطط له الاعداء، بحيث استطاعت السفارات وبالذات الامريكية اعطاء 140000 كرين كارت لعراقيين حصة محافظة واسط وحدها 9000 كرين كارت وهذا الكلام تقرير للامن الوطني العراقي، شاهدنا بالمظاهرات عمليات حرق وقتل استهدفت قياداة من الحشد مثل ماحدث للشهيد العلياوي وشقيقه حيث تم قتلهم بطريقة بشعة ورغم انه جريح في سابقة خطيرة لم تكن مألوفة في الفكر الشيعي، وثبت فيما بعد بوجود الجوكر، الجوكر منع الدراسة ولو حكومة بغداد او دمشق تمنع الدراسة لقامت الامم المتحدة ومجلس الامن بالتهديد، لكننا لم نسمع ادانات لعصابات الجوكر، يوم امس نشرة شخصية متابعة للجوكر في مواقع التواصل الاجتماعي حول قيام عصابات الجوكر بالتصعيد وفعلا اليوم تم قطع الطرق العامة والاعتداء على المواطنين وارهابهم، واليكم نص المقال الذي نشرته شخصية في اسم سيدة مستعار يحتوي حقائق، السيد مقتدى الصدر اليوم اعلن انه مع فرض السيطرة وتأديب المشاغبين كلام السيد مقتدى الصدر اعلان في انتهاء عصابات الجوكر وهزيمتهم قريبا وتقديم المخربين للعدالة لينالوا جزائهم العادل، الجوكر امتداد لعصابات سابقة مثل عصابات الحرس القومي، استهداف وحرق صور شهداء الحشد دليل ان من قام بذلك هم عصابات الجوكر الامريكي، اليكم نص المقال
منقول

_الجوكر ينزع قناعه ويجاهر بعمالته في شوارع العراق_

بعد ثلاثة أشهر من الحرق والتخريب وسفك دماء المتظاهرين بغطاء جيش اعلامي يتنكر دوما لوجود عملاء مندسين (طرف ثالث) ينفذون أجندة امريكية، قرر الجوكر أخيرا نزع قناعه، والمجاهرة بعمالته في الشوارع.

مساء الاربعاء شهدت شوارع السماوة وكربلاء وبابل والديوانية وذي قار خروج مجاميع الجوكر بتظاهرات تطالب ببقاء القواعد العسكرية الامريكية، ورددت هتافات مسيئة لفصائل المقاومة العراقية، والحشد الشعبي، والبرلمان الذي صوت لقرار إنهاء التواجد الأجنبي.

و تزامن ذلك مع هستريا اعلامية بث خلالها عشرات المدونين والاعلاميين والكتاب الذين يديرون الجيش الإلكتروني للسفارة لقاء رواتب خيالية أعلنتها السفارة رسميا في صفحتها، منشورات تهاجم دعوة المقاومة لتظاهرات مليونية تنديدا بأمريكا، وتدافع باستماتة عن قواتها التي تنتهك السيادة العراقية وارتكبت مجزرة القائم بحق الحشد الشعبي، واغتالت من وصفتهم المرجعية قادة الانتصار.

هذه التطورات تؤكد أن الازمة في العراق دخلت مراحل الحسم الاخيرة، وبلغت مرحلة كسر العظم بين الشارع الوطني العراقي المطالب باصلاحات وبين عملاء أمريكا الذين يقودون مشروع الفوضى واسقاط الدولة.

، السيدة الاولى، انتهى المقال.
نعيم الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close