بيان من التقاعد العامة بشأن الانباء حول عدم قدرتها على دفع رواتب المتقاعدين

اصدرت هيئة التقاعد العامة، الاثنين، بيانا بشأن الانباء حول عدم قدرتها على دفع رواتب المتقاعدين، فيما دعت كافة المتقاعدين وأُسر الشهداء والمصابين والمشمولين بقوانين العدالة الأجتماعية الى تحديث بياناتهم.

وقالت الهيئة في بيان ان “بعض القنوات الفضائية والإعلامية ومواقع التواصل الأجتماعي تداولت أخبار مغرضة مفادها عدم قدرة هيأة التقاعد الوطنية على دفع رواتب المتقاعدين وعدم أمكانية تنفيذ تعديل قانون التقاعد الموحد رقم 9 لسنة 2014″، مبينة انها “منذ 2/1/2020 باشرت بتنفيذ تعديل قانون التقاعد الموحد وتعديل الرواتب التقاعدية وفقاً لاحكامه مع صرف مخصصات المعيشة في وجبة كانون الثاني 2020”.

واضافت انها “مستمرة بأستلام وأستقبال المعاملات التقاعدية من كافة دوائر الدولة وأنجازها خلال ذات اليوم أو في اليوم الذي يليه من خلال برنامج الكتروني متطور”، مشيرة الى “الأستدامة المالية لصندوق التقاعد وأستمرارها بصرف الرواتب التقاعدية ومكافأة نهاية الخدمة للمستحقين حسب المواعيد المحددة”.

واكدت انها “باشرت بتنفيذ تعديل قانون تعويض المتضررين جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الأرهابية رقم 20 لسنة 2009 المُعدل”، داعية “كافة المتقاعدين وأُسر الشهداء والمصابين والمشمولين بقوانين العدالة الأجتماعية الى تحديث بياناتهم في مقر سكناهم لتلافي أنقطاع وتوقف الراتب التقاعدي ، مع أستمرار فروع الهيأة بأستقبال المتقاعدين لغرض أستبدال بطاقات الدفع الالكتروني من كي كارد الى ماستر كي وماستر كارد”.

ودعت الهيئة المتقاعدين الى “عدم الأستماع للصحافة الصفراء التي تهدف الى تعكير الهدوء والسكينة العامة وأستلام المعلومات والأخبار الخاصة بالهيأة من خلال الموقع الالكتروني”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close