مع تصاعد وتيرة الاحتجاجات .. حقول ومنشآت نفطية عراقية مهددة بالتوقف

مع تصاعد وتيرة الاحتجاجات .. حقول ومنشآت نفطية عراقية مهددة بالتوقف

مع تصاعد وتيرة الاحتجاجات الشعبية في العاصمة العراقية بغداد ، ومدن الجنوب العراقي ، اليوم الاثنين ، وعجز الطبقة السياسية الحاكمة عن تلبية مطالب المحتجين خاصة الاسراع في تشكيل حكومة جديدة واختيار مستقل بديلاً لرئيس حكومة تصريف الاعمال عادل عبدالمهدي ،  تزداد المخاوف من انخفاض انتاج النفط أو توقفه في البلاد التي تعتمد بصورة رئيسية على عائداته .

والعراق ثاني أكبر منتج للنفط في الشرق الأوسط بعد السعودية، ويضخ نحو 4.6 مليون برميل يوميا . ويمثل تدهور الوضع الأمني خطرا كبيرا للشركات الأجنبية العاملة في قطاع النفط والغاز في البلد.

ويعد إيقاف إنتاج النفط الخام من حقل الأحدب النفطي الذي تديره شركة البترول الوطنية الصينية “سي.ان.بي.سي”، أو CNPC،  في محافظة واسط (جنوب شرقي بغداد) أحد أخطر ما تشهده البلاد من اضطرابات.

فيما تشير وتيرة الاضطرابات إلى أن حقولا ومنشآت نفطية مهددة بالتوقف على خلفية قطع المتظاهرين الطرق المؤدية إلى حقول الإنتاج الكبرى في محافظات البصرة وميسان والناصرية.

وشهدت شوارع العاصمة العراقية بغداد و9 محافظات جنوبية احتجاجات وصدامات مع الأمن في مسعى من المتظاهرين للضغط على الأحزاب والكتل السياسية للإسراع بتشكيل حكومة جديدة.

ومنذ ساعات متأخرة من الليلة الماضية وفجر اليوم الإثنين ، انطلقت مجاميع من المتظاهرين وأغلقوا الطرق الخارجية الرابطة بين محافظات بغداد وكربلاء والنجف وبابل والبصرة والناصرية وميسان وواسط والديوانية والمثنى وقطع الجسور.

وكانت مؤسسة البترول الوطنية الصينية ، وهي مستثمر كبير في قطاع النفط العراقي ، قد اعلنت في 8 يناير/كانون الثاني الجاري سحبها لحوالي 20 موظفا من حقل غرب القرنة-1 النفطي العراقي الذي تديره شركة إكسون موبيل الأميركية مع تصاعد التوترات في المنطقة .

وجاءت هذه الخطوة عقب مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في ضربة أميركية بطائرة مسيرة في العراق الأسبوع الماضي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close