أنباء عن توافق على محمد علاوي مرشحاً لرئاسة الحكومة العراقية الجديدة

أنباء عن توافق على محمد علاوي مرشحاً لرئاسة الحكومة العراقية الجديدة

على وقع التصعيد الذي شهدته الاحتجاجات الشعبية في العاصمة بغداد ومعظم مدن الجنوب العراقي اليوم الاثنين ، أفادت مصادر عراقية ، مساء اليوم ، بالتوافق على محمد علاوي مرشحاً لرئاسة الحكومة العراقية خلفاً لرئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي .

وفي حال تأكد الترشيح سيتم تكليفه من رئيس الجمهورية بتشكيل الحكومة.

وكان النائب عن كتلة “الحكمة” النيابية (بزعامة عمار الحكيم) حسن خلاطي، قال في وقت سابق من اليوم الاثنين، أنه أمام رئيس الجمهورية 3 أسماء مطروحة غير محسوبة على أي جهة معينة ولها تواصل مع كل الجهات ومع القوى السياسية والجماهيرية .

وأضاف خلاطي أن الساحة العراقية أصبحت أكثر ثقة بتسمية المرشح، لافتا إلى أن الحكومة الجديدة ستهيئ الأرضية لانتخابات مبكرة.

وبحسب مصادر عراقية فإن المرشحين الثلاثة هم كل من علي شكري ومصطفى الكاظمي رئيس جهاز المخابرات ومحمد توفيق علاوي.

ووفق نفس المصادر، فإن الكاظمي مقبول إلى حد ما من الشارع ومرفوض سابقًا من المحور الإيراني ، بينما شكري وعلاوي مرفوضان من الشارع تماما.

وكان رئيس كتلة نيابية في البرلمان العراقي أعلن عن لقاء لرئيس الجمهورية مع الكتل الشيعية هذا الاسبوع بهدف اختيار خليفة لرئيس الوزراء العراقي المستقيل عال عبدالمهدي.

رئيس كتلة الاتحاد الإسلامي الكوردستاني في البرلمان العراقي، جمال كوجر، قال امس الاحد ، لـ(باسنيوز)، “ان القوى العراقية لا تستطيع انهاء التظاهرات والاحتجاجات التي تشهدها بغداد وبعض المدن العراقية بالقوة، بسبب المجتمع الدولي الذي يراقب الوضع عن كثب”.

وبين كوجر، بأنه “من المقرر أن يجتمع رئيس الجمهورية برهم صالح مع الكتل الشيعية هذا الاسبوع، لحسم واختيار بديل لرئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبدالمهدي”، مبيناً بأن “الوضع في العراق لن يهدأ إلا بعد انتهاء التظاهرات الحالية، أو بحسم الاختيار وتسمية رئيس للوزراء”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close