السفير الكندي في بغداد يحذر من مشكلة “خطيرة” تحدث بها لعبد المهدي

حذر السفير الكندي لدى بغداد، اليوم الاثنين، من مشكلة وصفها بـ”الخطيرة” بسبب عدم تجديد تأشيرات الدخول لمنظمات الاغاثة الدولية، مشيرا الى أنه تحدجث الى رئيس الوزراء “المستقيل” حول الموضوع.

وقال اولريك شانون، في تغريدة له على موقع تويتر، إن “هذه بالفعل مشكلة خطيرة قد أثرتها مع رئيس الوزراء عبد المهدي الأسبوع الماضي”، مبينا أن “كندا هي من بين الجهات الفاعلة الإنسانية الرائدة في العراق وقد تأثرت برامجنا، ونحن نعمل مع شركاء معنيين آخرين للضغط على أهمية الحل”.

وجاءت تغريدة السفير الكندي، ردا على ماكتبته احدى الشخصيات العاملة في المجال الاغاثي، حيث كتبت على تويتر، إن الأمم المتحدة تحذر من أن “العمليات الإنسانية في العراق قد تتوقف بالكامل خلال أسابيع، لأن الحكومة العراقية لا تجدد خطابات الوصول التي تحتاجها منظمات الإغاثة للعمل في البلاد”.

وكشفت تقارير صحفية في وقت سابق، عن منع الحكومة العراقية تجديد سمات الدخول للعاملين في المجال الانساني ضمن منظمة الامم المتحدة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close