غضب متظاهري العراق مستمر.. قطع طرق رئيسية في بغداد والمثنى وذي قار

غضب متظاهري العراق مستمر.. قطع طرق رئيسية في بغداد والمثنى وذي قار

قطع المتظاهرون في العاصمة العراقية بغداد والمثنى وذي قار، اليوم الثلاثاء، عدة طرق رئيسية، وذلك ضمن حملة التصعيد للحركة الاحتجاجية .

وذكرت مصادر صحفية تابعتها (باسنيوز)، ان “محتجين قطعوا مجسرات الصدر ونفق المختار وشارع المطار بالكامل، فيما اضرم المحتجون النيران بالاطارات وسط شارع المطار”.

وتابعت، ان “المواطنين والموظفين واصحاب المركبات اتجهوا صوب طرق فرعية”.

مشيرةً إلى أن “محتجي ذي قار قطعوا الطريق الدولي الرابط بين الناصرية وبغداد”، مبينة أن “المحتجين منعوا مرور المركبات باستثناء العجلات التي تقل العوائل والعجلات الصغيرة ونقل المواد الغذائية والخضار”.

واضافت ان “مركز مدينة الناصرية ومراكز الاقضية والنواحي تشهد هدوءاً امنياً وان الجسور الرئيسة مفتوحة في الناصرية، عدا جسري الحضارات والزيتون”.

واشارت إلى، أن “المحتجين في المثنى قطعوا الجسور وتقاطعات الطرق الرئيسة بواسطة الاطارات المحترقة”.

يذكر أن العراق يشهد منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول تظاهرات حاشدة، انطلقت في البداية للمطالبة بتحسين الوضع المعيشي ومكافحة الفساد والبطالة، لتتحول لاحقاً إلى مطالبة بتغيير في النظام السياسي القائم على المحاصصة والتبعية، وتشكيل حكومة انتقالية برئاسة اسم بعيد عن الأحزاب، وإجراء انتخابات تشريعية مبكرة.

واتسمت التظاهرات بالعنف في العديد من المحطات، حيث سقط مئات الجرحى وآلاف القتلى منذ بداية الحراك.

وكانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق أعلنت في وقت سابق سقوط 497 قتيلا، بينهم 39 حالة اغتيال، و15 من المنتسبين للقوات الأمنية، في حين وصل عدد الجرحى إلى نحو 23 ألفا، بينهم أربعة آلاف عنصر أمني، فيما بلغ عدد المختطفين 60 شخصا تم إطلاق سراح 20 منهم فقط.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close