ما حقيقة مغادرة اعضاء البرلمان العراقي لبغداد صوب كردستان خشية من تحرك مضاد للمتظاهرين؟

نفى النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، شيروان ميرزا، الثلاثاء (21 كانون الثاني 2020)، سفر أغلب اعضاء مجلس النواب إلى إقليم كردستان أو خارج العراق خشية التصعيد الذي تشهده العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الجنوبية، بعد انتهاء “مهلة وطن” التي وضعها المتظاهرون لتلبية عدة مطالب وفي مقدمتها تسمية مرشح مقبول لرئاسة الحكومة المقبلة.

وقال ميرزا إن “الحديث عن مغادرة اعضاء البرلمان إلى اقليم كردستان او السفر خارج العراق، على اثر التصعيد الذي تشهده بغداد وعدد من المحافظات الجنوبية، لا صحة له على الاطلاق”.

واضاف أنه “اجرى اتصالات هاتفية مع بعض النواب، وكشفوا له عدم نيتهم مغادرة بغداد، خصوصا مع وجود جلسة لمجلس النوب يوم غد”.

وكان مصدر نيابي، قد افاد الأحد (19 كانون الثاني 2020)، بأن عدد حضور النواب لجلسة البرلمان لم يتجاوز الـ 70 نائباً فيما تحدث مصدر أخر بأن غالبيتهم بغداد ومدناً جنوبية بعد ارتفاع موجة الاحتجاجات.

ولليوم الثاني على التوالي بعد انتهاء “مهلة وطن”، التي منحها المتظاهرون، دون تحقيق مطالبهم، تشهد العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الجنوبية تصعيداً في الاحتجاج السلمي، تمثل بقطع الطرق الرئيسة، والفرعية، لعدد من المحافظات، وقطع الطريق الدولي، الرابط بين المحافظات الجنوبية بالوسطى، بالإضافة الى الطرق التي تربط المحافظات بعضها ببعض، احتجاجاً على تأخير تكليف شخصية مقبولة لشغل منصب رئيس الوزراء لقيادة حكومة مؤقتة.

الى ذلك، كشفت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، اليوم، عن حصيلة جديدة لضحايا ومعتقلي التظاهرات منذ صباح أمس الأول الأحد.

وذكرت المفوضية، في بيان، أنها “وثقت ومن خلال فرقها الرصدية المنتشرة في ساحات التظاهر لبغداد وعدد من المحافظات التظاهرات الجارية، وما رافقها من احداث مؤسفة تسببت بسقوط ضحايا واعتقالات نتيجة المصادمات التي حدثت بين المتظاهرين والقوات الامنية وكانت حصيلتها في محافظة (بغداد)، استشهاد (4) واصابة (85) متظاهرا واعتقال(36) متظاهرا”.

وأضافت: “كما وثقت المفوضية استشهاد متظاهر (1) واصابة (3) في محافظة (ديالى) وفي محافظة (البصرة)، تسببت المصادمات بين المتظاهرين والقوات الامنية باستشهاد (3) متظاهرين واصابة (1) متظاهر و (24) من القوات الامنية واعتقال (22) متظاهراً، وفي محافظة (ذي قار) تسببت المصادمات بإصابة (8) متظاهرين، اما في محافظة (كربلاء المقدسة) فكانت الحصيلة استشهاد (2) من متظاهرين واصابة (18) واعتقال (30) آخرين”.

واردفت، انها “وثقت قيام اعداد من المتظاهرين بغلق الطرق الرئيسة التي تربط بين المحافظات وحرق الاطارات واستمرار غلق الدوائر الرسمية والمؤسسات التربوية وتعطيل العديد من المرافق العامة التي تقدم الخدمات للمواطنين”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close