الامن يمنع محتجين من حرق مقر “بدر” في البصرة وسماع دوي اطلاق نار خلال مظاهرات بغداد

الامن يمنع محتجين من حرق مقر "بدر" في البصرة وسماع دوي اطلاق نار خلال مظاهرات بغداد

فيما تستمر الاحتجاجات في العاصمة العراقية بغداد ، حاول محتجون ، مساء الأربعاء ، حرق مقر منظمة بدر في البصرة (اقصى الجنوب) فبل ان تتدخل القوات الأمنية وتفرقهم  .

مصدر أمني ونشطاء سياسيون ، أفادوا إن محتجين حاولوا حرق مقر منظمة بدر، كبرى فصائل ميليشيات الحشد الشعبي الموالية لإيران، في البصرة ، قبل أن تتدخل ماتسمى بقوات “الصدمة”، وتمنعهم عبر تفريقهم بالقوة وابعادهم عن المكان .

هذا فيما أصيب العشرات من المتظاهرين بحالات اختناق، جراء إطلاق قوات الأمن الغاز المسيل للدموع، في شارع الأندلس وسط البصرة.

وفي بغداد، اندلعت اشتباكات قوية قرب مول النخيل في شارع فلسطين (شرق العاصمة) ، كما سمع دوي إطلاق نار مكثف باتجاه المتظاهرين.

وأدت الاشتباكات إلى إغلاق مول النخيل حفاظا على سلامة من بداخله.Image result for ‫مصادمات بين الامن والمتظاهرين في بغداد‬‎

وتشهد بغداد ومحافظات الوسط والجنوب مواجهات يومية مع قوات الأمن وقطع للطرقات والجسور، وإغلاق للدوائر الرسمية في محاولة من المتظاهرين للضغط على النخبة السياسية لاجراء اصلاحات والفضاء على الفساد وانهاء التدخلات الخارجية في شؤون البلاد ، الايرانية خصوصاً.

وبحسب مفوضية حقوق الإنسان العراقية، فقد قتل 10 أشخاص وأصيب أكثر من 130 آخرين خلال اليومين الماضيين اثر المواجهات بين المتظاهرين والقوات الامنية .

ويشهد العراق احتجاجات شعبية غير مسبوقة منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول 2019، أجبرت حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة، مطلع ديسمبر/ كانون أول 2019، ويصر المتظاهرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد، واختيار مرشح مستقل لا يخضع للخارج ليتولى إدارة البلد لمرحلة انتقالية تمهيداً لإجراء انتخابات مبكرة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close