وزارة الخارجية تصدر بيانا بشأن قصف السفارة الاميركية في بغداد

أصدرت وزارة الخارجية، الاربعاء، بيانا بشأن قصف السفارة الأميركية في بغداد بصواريخ مجهولة المصدر، مؤكدة أن السلطات الأمنيَّة قد اتخذت جميع الإجراءات، وتبذل أقصى الجُهُود في مُلاحَقة المتسبِّبن لإحالتهم للقضاء.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف في بيان تلقت السوزمرية نيوز نسخة منه، إن “وزارة الخارجيّة تعبر عن رفضها وإدانتها لما تعرّضت له سفارة الولايات المتحدة الأمريكية من قصف بصواريخ مجهولة سقطت عند مُقترباتها، وفي هذا الصدد نُجدّد حرصنا على الالتزام بحُرمة البعثات الدبلوماسيّة، وضرورة عدم تعرُّض أمنها للخطر”.

وأضاف الصحاف، “نُؤكّد أنَّ السلطات الأمنيَّة قد اتخذت جميع الإجراءات، وتبذل أقصى الجُهُود في مُلاحَقة المتسبِّبن لإحالتهم إلى القضاء لينالوا قصاصهم العادل، ومنع أيِّ إخلال بأمنها”، وبقدر تعلّق الأمر بوزارة الخارجيّة فإنّها تُتابِع مع السلطات الأمنيّة المسؤولة عن التحقيق لمعرفة المُتسبِّبن بهذا الاعتداء”.

وتابع، “نُشدد على أنّ مثل هذه الأفعال لن تُؤثّر في سير العمل الدبلوماسيّ الذي يُوليه العراق أهمّية بالغة، لما له من أثر في تجسير العلاقات بين بغداد ودول العالم، والحماية، والرعاية المُتبادَلة للمصالح الثنائيّة.

وافاد مصدر امني، امس الثلاثاء، بأن صاروخين كاتيوشا سقطا ضمن مقتربات المنطقة الخضراء التي تضم المقار الحكومية وعدد من السفارات بينها السفارة الاميركية وسط بغداد، فيما استنكر رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ذلك الاستهداف.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close