التغيير في مجتمعنا ..!!

بقلم : شاكر فريد حسن

طرأت على مجتمعنا العربي الفلسطيني تغييرات وتحولات عدة، وتحوّل من مجتمع فلاحي زراعي إلى مجتمع صناعي واستهلاكي، وتغيرت ملامحه ومظاهره وعاداته وتقاليده ومستواه الحياتي المعيشي الاقتصادي، وما كان جميلًا في الماضي أصبح غريبًا في حياتنا الراهنة.

فقد تبدلت القيم والأخلاقيات والمفاهيم والمعايير الاجتماعية، وجرّاء الغزو الفكري والاغتراب الثقافي تسللت إلى عمق مجتمعنا بعض السلوكيات الغريبة عن قيمنا الاخلاقية والدينية، وبتنا نرى ونلمس شوائب ومنغصات أخلاقية وفكرية تتنافى مع قيمنا العربية الاسلامية، كالعنف والاجرام المنظم والرياء الاجتماعي وتعاطي الكحول والمخدرات، والمظاهر الزائفة بكل أشكالها وصورها، وعدم الاهتمام بالثقافة والكتاب، والعودة للقبيلة والعائلية.

ولكن في المقابل شهدنا ونشهد طفرة هائلة في مجال العلم والتعليم الجامعي وزيادة في عدد الاكاديميين بالاختصاصات المختلفة المتعددة، فضلًا عن نشوء العديد من المؤسسات الأهلية والمدنية.

إن أزمتنا اليوم هي ازمة قيمية اخلاقية بالأساس، وفي مواجهة الثقافة الاستهلاكية المتعولمة، فإن الحل يكمن في التنشئة الصحيحة والتربية البيتية على القيم الأخلاقية الجمالية والوطنية، وكم نحتاج للتغير الايجابي ونشر الوعي التنويري والثقافة العقلانية من خلال احياء وبعث قيمنا الجميلة وموروثنا الديني التاريخي وثقافتنا العربية الاسلامية، عدا الارشاد والتوجيه والتثقيف والتنوير بضرورة التسلح بالأفكار المضيئة المشرقة الجميلة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close