حكومة {إنقاذ لبنان} بمواجهة الانهيار الاقتصادي وغضب الشارع

بيروت/ جبار عودة الخطاط
بعدَ مخاضٍ صعب وعلى وقع شارع ناقم من سياسييه ولم يعد لديه الحد الأدنى من الثقة بهم ولدت الحكومة اللبنانية الجديدة التي أطلق عليها حكومة “إنقاذ لبنان” والتي شكلها رئيسها الدكتور حسان دياب وشهد قصر بعبدا أمس الأربعاء عقد جلستها الأولى برئاسة الرئيس اللبناني العماد ميشال عون.
 ووجه الرئيس اللبناني ميشال عون الأربعاء في مستهل الجلسة الاولى لمجلس الوزراء الجديد كلمة أكد فيها أن  “مهمتكم دقيقة وعليكم اكتساب ثقة اللبنانيين والعمل لتحقيق الاهداف التي يتطلعون اليها سواء بالنسبة الى المطالب الحياتية التي تحتاج الى تحقيق، او الاوضاع الاقتصادية التي تردت نتيجة تراكمها على مدى سنوات طويلة”.
وشدد على ضرورة العمل لمعالجة الاوضاع الاقتصادية واستعادة ثقة المجتمع الدولي بالمؤسسات اللبنانية، والعمل على طمأنة اللبنانيين على مستقبلهم.
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close