البنتاغون يكشف تفاصيل إصابة جنود أميركيين في العراق جراء هجمات إيران

قالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إنه تم تشخيص إصابة 34 عسكريا بإصابات في الدماغ عقب الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على قاعدة عين الأسد بالعراق في وقت سابق من الشهر الحالي.

وأوضح المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان أن ثمانية عسكريين نُقلوا في وقت سابق إلى ألمانيا، تم نقلهم إلى الولايات المتحدة.

وأشار هوفمان إلى أن بين الأعراض التي يعاني منها الجنود “الصداع والدوار وفرط الحساسية للضوء والانفعال والغثيان”. واختفت هذه الأعراض بسرعة في بعض الحالات، لكنها تفاقمت بالنسبة للحالات الأخرى، وتم إجلاء الجنود.

وفي مساء 7 يناير/كانون الثاني الجاري، أطلقت طهران صواريخ على قاعدتي عين الأسد (غرب) وأربيل (شمال)، حيث يتمركز عدد من الجنود الأميركيين البالغ عددهم 5200 في العراق، وذلك ردا على قتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني.

تشغيل الفيديو

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد صرح بعد فترة وجيزة من الهجوم الإيراني بأنه “لم يصب أي أميركي في الهجمات الليلة الماضية”. ولكن في الأسبوع الماضي، أقر البنتاغون بأن 11 جنديا يعانون في الواقع من ارتجاج.

وعندما سئل ترامب عن ذلك في منتدى دافوس الأربعاء الماضي، قلل مرة أخرى من تأثير الضربات الإيرانية، وقال “سمعت أن لديهم صداعا.. أنا لا أعتبرها إصابة خطيرة”.

وعزا المتحدث باسم البنتاغون الجمعة الحصيلة الجديدة إلى أن هذه الأعراض غالبا ما تستغرق عدة أيام قبل أن تظهر.المصدر : الجزيرة + وكالات

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close