قيادي كردي: العراق لن يخرج من الازمة الا في هذه الحالة

اكد القيادي في التحالف الكردستاني والنائب السابق بالبرلمان محمود عثمان، ان العراق لن يخرج من الازمة الا في حالة واحدة اذا استمرت الامور على حالها، فيما اشار الى انه لا يوجد أي توافق ولا بوادر ولا تحركات باتجاه حل الأزمة.

وقال عثمان في تصريح له إن “موضوع اختيار رئيس وزراء جديد متوقف على الكتل السياسية العراقية نفسها، وهي لا تستطيع الخروج من الأزمة، لأنها متمسكة بالسلطة، ولا تستطيع الاتفاق على أي شخص”، مبينا انه “لا يوجد أي توافق ولا بوادر ولا تحركات باتجاه حل الأزمة، فالكتل أصبحت أعداء فيما بينها بسبب صراع المصالح، والملف متجه نحو طريق مسدود”.

وأشار إلى أنه “حتى إذا اختارت الكتل السياسية رئيساً للوزراء، مثل محمد علاوي أو غيره، فلا يستطيع أن يقدم شيئاً، ولن تكون له قدرة على حل أي أزمة، هو أو غيره، خاصة مع عدم وجود كتل سياسية تدعمه، إلا في حال تعيين شخص يحظى بدعم الكتل والمتظاهرين، وهذا صعب إن لم نقل مستحيلاً، لذا أصبح الطريق مسدوداً، وقد يصل إلى حل دولي”.

وحذّر عثمان من أنه “في حال استمرت الأمور على ما هي عليه الآن”، لافتا الى ان “العراق لن يخرج من هذه الأزمة إلا من خلال عقد مؤتمر دولي خاص بالعراق، كما حصل في لبنان وليبيا”.

وشدد على أن “هناك مسؤولية على عاتق الأمم المتحدة أن تدفع بهذا الاتجاه”، متوقعا ان “يتجه العراق نحو المؤتمر الدولي، لأن ملف العراق معقد”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close