مرشح لرئاسة الوزراء يوجه طلبا للحكومة المستقيلة بشأن التظاهرات

طالب محمد توفيق علاوي الوزير السابق، والمرشح لمنصب رئيس الوزراء، خلفا للمستقيل عبدالمهدي، السبت، الحكومة المستقيلة بحماية المتظاهرين وترك اساليب الموت والتعذيب.

وقال علاوي في تدوينة عبر حسابه بالـ “فيسبوك”، اليوم، (25 كانون الثاني 2020): “نطالب الحكومة المستقيلة بحماية المتظاهرين ومنع العنف، وايقاف جميع اساليب القمع بحق ابناء العراق، الذين يطالبون بحقوقهم المشروعة كفئة شبابية ناضجة ومسالمة”.

وأضاف قائلا “كفى عنفا، وكفى استرخاصا لدماء العراقيين، احترموا المواطن ورأيه، احترموا حقوق المواطن، احترموا دم الشهداء، واتركوا اساليب الموت والتعذيب، العراق وشعبه اكبر من الجميع”.

وكانت مصادر أمنية وطبية، قد أفادت اليوم، بإصابة العديد من المتظاهرين خلال مواجهات مع القوات الأمنية على الطريق الرابط بين ساحتي التحرير والخلاني.

وذكرت المصادر في تصريحات تابعها ان “المواجهات التي اندلعت بعد محاولة قوات مكافحة الشغب التقدم من الخلاني باتجاه ساحة التحرير، أسفرت عن إصابة نحو 20 متظاهرا بجروح”.

وتابعت، ان “المتظاهرين اقدموا على حرق الاطارات لمنع تقدم القوات الامنية”.

وكانت مصادر أمنية وطبية، قد أكدت في وقت سابق، ان قوات الشرطة اشتبكت مع محتجين في وسط بغداد مما أدى إلى إصابة 7، بعد أن شرعت السلطات في إزالة الكتل الخرسانية من موقع الاحتجاج الرئيسي بالعاصمة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close