الحلبوسي يستنكر الاعتداءات المتكررة على السفارة الأميركية في بغداد

استنكر رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الأحد، الاعتداءات المتكررة التي تتعرض لها السفارة الأميركية وسط بغداد، معتبرا هذه الحوادث وأمثالها تسيء للدولة العراقية.

وقال الحلبوسي في بيان إن “القصف الصاروخي المتكرر الذي تتعرض له السفارة الأميركية وسط بغداد أمرٌ مرفوض، وتصرف يسيء لسمعة العراق ويضعف الدولة ويمس بسيادتها، فضلا عن أنه عمل يتنافى مع الأعراف والاتفاقيات الدولية”.

وتابع أن “استمرار هذه الاعتداءات من دون رادع يضر بالمصالح العليا للعراق وبعلاقاته الدبلوماسية مع أصدقائه، وتحمِّله تداعيات خطيرة لا بدَّ من تجنبها في هذه الظروف، مشددا على رفضه بأن يكون العراق طرفا في أي صراع، أو ساحة لتصفية الحسابات الدولية”.

وأضاف الحلبوسي أن “أي اعتداء على أية ممثلية أجنبية يعد اعتداء على كيان الدولة العراقية وهيبتها”، داعيا “الأجهزة الامنية الى أن تأخذ دورها بملاحقة الخارجين عن القانون والكشف عن الجهات التي تقوم بهذه الاعتداءات”.

وجدد مطالبته “الحكومة بالالتزام بتعهداتها القانونية في حماية مقار البعثات الدبلوماسية”.

يذكر ان خمسة صواريخ كاتيوشا سقطت مساء اليوم على المنطقة الخضراء بدون خسائر، بحسب ما اعلنته خلية الاعلام الامني، فيما اكد مصدر امني ان احد الصواريخ اصاب مبنى السفارة الاميركية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close