تنظيم الدولة الإسلامية يدعو إلى مهاجمة اليهود وإفشال خطة ترامب

حث تنظيم الدولة الإسلامية مقاتليه والمسلمين عامة في تسجيل صوتي اليوم الاثنين على مهاجمة اليهود والمستوطنات اليهودية.

ودعا التسجيل الصوتي الذي يُزعم أنه بصوت المتحدث باسم التنظيم أبو حمزة القرشي إلى إفشال ”صفقة القرن“ في إشارة إلى “خطة السلام بالشرق الأوسط” المقترحة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي من المتوقع الكشف عنها في وقت لاحق يوم الاثنين.

وحمل التسجيل الصوتي عنوان “دمر الله عليهم وللكافرين امثالها”، والذي ركز فيه المتحدث الرسمي، على ما وصفه بـ”الحملة الاعلامية والعسكرية على الموحدين”، مؤكداً ان الجهاد ما زال مستمر على عكس ما روج له.

واستذكر القرشي جميع محاولات الجيوش التي وصفها بـ”الأعداء”، القضاء على التنظيم منذ الفترة التي كان فيها ابو مصعب الزرقاوي ولغاية اللحظة، مستشهدا بعبارات الزرقاوي وشعارته من جهة، والهزائم التي لحقت باعداء الدين وفق ما ذكره في التسجيل الصوتي الذي بلغت مدته 37 دقيقة و26 ثانية.

واستطرد القرشي، في تسجيله الصوتي، الحديث عن محاولات محاربة التنظيم وقتل قادته والقضاء على انشطتهم في العراق، معرجا على حجم الاموال التي صرفت من أجل انشاء الجماعات التي زج بها لنفس الغرض في أرض الشام أيضا.

واعتمد القرشي على استخدام السرد التاريخي لجميع مراحل التنظيم، سواء كان نصرا أوخسارة، أو كر وفر، مؤكداً ان شعار التنظيم وهو “باقية” ليس كلمة تقال، بل هو قول وفعل، وستبقى كذلك.

وتوعد أبو حمزة القرشي بالثأر، وتنفيذ العمليات ضد الاعداء في الأيام القادمة بقيادة زعيمهم الجديد ابو ابراهيم الهاشمي القرشي، مركزا على ان المرحلة القادمة ستكون استهدافا لـ”اليهود” واسترداد ما سلبوه.

وقال “لا زالت عيون أجناد الخلافة في كل مكان على بيت المقدس”، متعهداً بهجمات كبيرة “في قادم الأيام”.

ووجه التسجيل خطابا لجميع عناصر التنظيم وما تتبعه من جماعات في جميع انحاء العالم، خصوصا في سيناء وارض الشام الى استهداف اليهود، داعيا اياهم الى عدم الالتفات الى فصائل الردة والعمالة مثل ايران ومن والاها، مستذكرا مقتل قاسم سليماني.

وجاء التسجيل ايضا على ذكر رئيس الولايات المتحدة الامريكية المتحدة دونالد ترامب، داعيا اياه الى عدم التصريح بالقضاء على التنظيم، مستشهدا بالرئيسين الامريكيين اللذين سبقاه بتصريحاتهما المشابه لتصريحه بهذا الشأن.

ودعا مناصروا تنظيم الدولة الإسلامية على منصات التواصل الاجتماعي التي تناولت صورة الاعلان، الى ترقب ما وصفوه بـ”الاعلان المهم”، وإعادة نشره على نطاق واسع من خلال انشاء المزيد من الحسابات الموالية للتنظيم.

ورددت الحسابات عبارة تشير إلى انها صيغت ليتم استخدامها بصورة مشابهة ومتكررة وهي :”يا أنصار الخلافة، الهمه الهمه جهزوا الحسابات وأحكموا القنوات وعاودوا الكرة إثر الكرة والصولة بعد الصولة ودكوا وسوم مواقع التواصل تفاعلاً بما سيصدر عن مؤسسة الفرقان قريباً إن شاء الله تعالى”.

وهاجم القرشي في الكلمة الصوتية الأنظمة العربية الحاكمة والولايات المتحدة الأمريكية والميليشيات الشيعية العراقية وحركة حماس الفلسطينية وتنظيم الإخوان المسلمين والأكراد العلمانيين والمرتدين من أبناء العشائر العراقية، متغنيًا بعمليات التنظيم في العراق إبان الإحتلال الأمريكي لها.

وفي نهاية تشرين الأول/اكتوبر، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية تعيين أبا ابراهيم الهاشمي القرشي ليخلف زعيمه السابق أبو بكر البغدادي الذي قتل في ليلة 26- 27 تشرين الأول/اكتوبر في عملية عسكرية أميركية في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا.

وتحكم عناصر التنظيم في وقت من الأوقات بمصائر سبعة ملايين شخص على مساحة تفوق 240 ألف كيلومتر مربع تمتدّ بين سوريا والعراق سيطروا عليها في العام 2014.

ورغم القضاء عليه ميدانياً، إلا أن التنظيم لا يزال قادراً على التحرّك من خلال خلايا نائمة في سوريا والعراق. كما تنشط عناصره في دول عربية وآسيوية وإفريقية عدة.

ودعا التنظيم في التسجيل الصوتي “المسلمين في فلسطين وكافة البلدان (إلى أن يكونوا) رأس حربة في قتال اليهود وإفشال مخططاتهم كصفقة قرنهم”.

ويحافظ التنظيم، الذي اتهم أيضاً حركة حماس بـ”الردة والعمالة”، على تواجده في منطقة سيناء المصرية وعادة ما يتبنى هجمات ضد الجنود المصريين. وتبنى التنظيم الذي استهدف دولاً عدة خلال السنوات الماضية، مرات قليلة هجمات في إسرائيل.

ودعا التنظيم في التسجيل الصوتي “أجناد الخلافة في كل مكان ونخص فيهم ابناء سيناء والشام المباركة” إلى استهداف المستوطنات. وقال “اجعلوها أرضاً لتجربة اسلحتكم وصواريخكم الكيماوية”.

ويعيش في الضفة الغربية والقدس الشرقية نحو 600 ألف مستوطن على أراضي الفلسطينيين الذين يبلغ تعدادهم نحو ثلاثة ملايين.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close