صواريخ ترامب تقصف سفارته

رشيد سلمان

الرئيس ترامب انتهازي متهور و للبقاء في منصبه بدلا من عزله يخلق الفوضى داخل امريكا و خارجها.

صواريخه قصفت الحشد الشعبي و قادته و القائد سليماني الذين حاربوا داعش صنيعة امريكا و كان رد ايران مرعب لثلاثة اسباب:

الاول: الصواريخ الايرانية اثبتت قدرتها التدميرية.

الثاني: الصواريخ الايرانية اثبت دقتها في استهداف اهدافها.

الثالث: الصواريخ الايرانية اثبتت فشل الرادارات و الصواريخ المضادة الامريكية.

التظاهرات الحاشدة في الوسط و الجنوب و بغداد طالبت امريكا بالخروج من العراق ما وضع الادارة الامريكية في حرج شديد و لان ترامب انتهازي متهور لجأ الى قصف سفارته في بغداد ليتهم ايران ومؤديها و ليجد مبررا لبقاء قواته.

ضرب ترامب لسفارته بالصواريخ سيكون (حجّة) لدول الحلف الاطلسي للضغط على الحكومة العراقية لكي تبقى قوات الحلف بضمنها الامريكية لحماية سفاراتها و مواطنيها.

تبريرات بقاء القوات الاجنبية لمحاربة داعش باءت بالفشل لان الحلف بقيادة امريكا قصف القوات العراقية بضمنها الحشد الشعبي مرارا و تكرارا لحماية الدواعش لان داعش صناعة امريكية كما قال ترامب اثناء حملته الانتخابية.

باختصار: الانتهازي المتهور ترامب و ادارته سيقصفون البيت الابيض لغرض اتهام ايران و مؤيديها في المنطقة لخلق الفوضى و ربما لحرب ضروس ليبقى في منصبه.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close