عبد المهدي: التظاهرات التي تغلق المدارس والمصالح والطرق بالقوة ليست سلمية

اعتبر رئيس حكومة تصريف الاعمال عادل عبد المهدي، الثلاثاء، أن التظاهرات التي تغلق المدارس والمصالح والطرق بالقوة ليست سلمية، مؤكداً حدوث نقلات جوهرية في مسألة التظاهرات.

وقال عبد المهدي خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم، إنه “حدثت نقلات جوهرية في مسألة التظاهرات ونحن نريد نحمي التظاهرات السلمية حماية كاملة”.

وأضاف أن “المظاهرات الي تغلق المدارس بالقوة والمصالح والطرق بالقوة غير مقبولة في اي مكان في العالم وهي ليست سلمية”، مشدداً بالقول “حين قطع طريق بصرة بغداد اكثر من 10 الاف شاحنة تتعطل”.

ولفت عبد المهدي الى أنه “لم نجد المساندة من مجلس النواب”، داعياً الى “ضرورة حسم موضوع الحكومة”.

وبشأن تطورات المنطقة، قال عبد المهدي، إن “العراق يحاول عمل المستحيل للتهدئة”، مؤكداً أن “دخلنا في مباحثات مع اطراف مختلفة وسوف تزداد”.

وتشهد بغداد ومحافظات اخرى منذ (25 تشرين الاول 2019)، تظاهرات عدة للمطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص العمل فضلاً عن المطالبة بالاصلاح، تصاعدت وتيرتها مما اسفر عن مقتل واصابة المئات بين صفوف المتظاهرين، فضلاً عن القوات الامنية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close