الهجرة ولجنة العمل والمهجرين النيابية تؤكدان على أهمية حلحلة المشاكل التي تواجه الاسر النازحة والعائدة

بناء على توجيهات وزير الهجرة والمهجرين السيد نوفل بهاء موسى زار مدير عام دائرة شؤون الفروع علي عباس جهاكير وبرفقة أعضاء لجنة العمل والمهجرين النيابية مخيمات النازحين في محافظة نينوى ومحافطات إقليم كردستان للاطلاع على أوضاع النازحين والاحتياجات الضرورية لهم لهذا العام ، فضلا عن المعوقات التي تعرقل عودة الاسر النازحة لمناطقهم المحررة .

واعتبر مدير عام دائرة شؤون الفروع علي عباس جهاكير “ الهدف من الزيارة هو لغرض الاطلاع ميدانيا لمعرفة الاحتياجات والمستلزمات الضرورية للاسر النازحة التي ما زالت تقطن مخيمات الايواء ، والعمل والتنسيق المشترك بين الوزارة ولجنة العمل والمهجرين النيابية لتقديم ما يسهم بتوفير تلك الاحتياجات فضلا عن وضع الحلول الناجعة لتسهيل عودة الاسر النازحة لمناطق المحررة من خلال التنسيق مع كافة الوزارات الأمنية و الخدمية لتسهيل عودتهم ” .

موضحا ان ” الوزارة سجلت الملاحظات التي رصدت من قبل أعضاء لجنة العمل والمهجرين النيابية الخاصة بعمل الوزارة في مخيمات النازحين والتي شملت آلية توزيع المساعدات وتوفيرها بالسرعة الممكنة فضلا عن توفير الاحيتاجات العينية لتلك الاسر ، منوها عن ان الوزارة اتخذت بعض الإجراءات الامنية لمعالجتها فضلا عن مخاطبة وزارات التربية والداخلية والعمل والشؤون الاجتماعية لغرض تقديم الخدمات اللازمة للاسر النازحة في مخيمات الايواء ” .

وجرى خلال الزيارة عقد اجتماع موسع مع محافظ نينوى السيد نجم الجبوري في ديوان المحافظة وبحضور وكيل الوزارة جاسم العطية ورئيس وأعضاء لجنة المهجرين النيابية والدوائر الخدمية في المحافظة لمناقشة ملفات عودة النازحين واستصدار المستمسكات الثبوتية الخاصة بهم فضلا عن إدامة التنسيق المشترك بين الوزارة ولجنة المهجرين والمحافظة لديمومة العمل والتنسيق المشترك حول النازحين والعائدين وإنهاء ملفهم هذا العام .

من جانبه أكد رئيس لجنة العمل والمهجرين النيابية السيد رعد الدهلكي خلال الزيارة الميدانية على أهمية وضع الحلول الناجعة لملفي النزوح والعودة والانتهاء من النزوح رغم وجود بعض المعرقلات والمشاكل التي تواجه الوزارة ومحافظة نينوى مثل قلة الخدمات و التخصيصات المالية في المناطق المحررة التي تسهم بانخفاض عودة الأسر النازحة ، مشيرا إلى ان اللجنة ستعمل على توفير التخصيصات اللازمة لعودة الأسر النازحة وحل كافة المشاكل التي تواجهها .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close