بيان صادر عن الناطق الرسمي للجبهة الوطنية المدنية (موج) السيدة احلام الشبيب

تدين الجبهة الوطنية المدنية (موج) عمليات اغتيال وتصفية المتظاهرين والناشطين المدنيين، واستهداف المحتجين وحرق خيم الاعتصام، وتحذر من تداعيات هذه الاعمال المشينة التي تنزلق بالبلاد الى مزيد من العنف والفوضى.

ان القمع الذي تمارسه بعض الاجهزة الامنية والجماعات المسلحة، والذي يتكرر بشكل يومي، تحت مرأى ومسمع السلطة بكل فروعها، يعكس حالة الانفلات وغياب سلطة الدولة وقدرتها على حماية مواطنيها وبسط الاستقرار في بغداد والمحافظات الاخرى.

الجبهة الوطنية المدنية (موج)، تحذر من حالة اللادولة وتحمل السلطة الحاكمة، مسؤولية التعدي على المتظاهرين السلميين والذين سقط منهم مايقارب ٨٠٠ شهيد قتلاً او اغتيالاً، ما قد يدفع المنتفضين ومن ورائهم الشعب العراقي الى ردات فعل غير مأمونة العواقب، مما يستدعي تحمل السلطة الحاكمة مسؤوليتها الكاملة في حماية المتظاهرين السلميين والناشطين المدنيين وزعماء العشائر وعموم القوى المدنية المنخرطة في الانتفاضة الشعبية.

المكتب الاعلامي للجبهة الوطنية المدنية

28 كانون الثاني 2020

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close