عبد المهدي ينتقد البرلمان العراقي: لا يسهم بحسم تشكيل الحكومة الجديدة

عبد المهدي ينتقد البرلمان العراقي: لا يسهم بحسم تشكيل الحكومة الجديدة

انتقد رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي، اليوم الثلاثاء، البرلمان العراقي حيال موقفه من مسألة الإسراع بحسم تشكيل الحكومة الجديدة، فيما وصف المظاهرات التي تغلق المدارس بالقوة  بأنها «غير مقبولة ولا يمكن اعتبارها سلمية».

وقال عبد المهدي في كلمته الأسبوعية خلال جلسة مجلس الوزراء، إن «من واجب الحكومة حماية التظاهرات السلمية»، معتبراً أن «المظاهرات التي تغلق المدارس بالقوة غير مقبولة ولا يمكن اعتبارها سلمية».

وبخصوص قرار إخراج القوات الأجنبية من البلاد، أكد عبد المهدي أنه «يجب إعطاء فرصة للحكومة للتفاوض بشأن قرار إخراج القوات الأجنبية».

وبشأن الحكومة الجديدة وتأخر تشكيلها، قال عبد المهدي: «لا نجد مساندة من مجلس النواب»، وأضاف «يجب الإسراع بحسم تشكيل الحكومة».

وعلق رئيس الوزراء على موضوع فيروس كورونا المنتشر في الصين ونقل العراقيين من هناك، وقال، إن «اللجنة العليا اتخذت إجراءات لوجستية لنقل العراقيين من الصين»، مبيناً أن «العراق لم يسجل أي إصابة بفيروس كورونا»، مضيفاً «اتخذنا الإجراءات اللازمة بشأن فيروس كورونا».

وكانت وزارة الصحة والبيئة قد أعلنت، يوم الاثنين 27 كانون الثاني 2020، اتخاذ عدة قرارات لمتابعة ملف فايروس كورونا الجديد، في جميع المنافذ الحدودية، فيما أعلنت تخصيص فريق طبي متخصص لمرافقة الجالية العراقية القادمة من الصين إلى بغداد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close