حكومة الزاب والحراب والازلام و ٱلمُنخَنِقَةُ وَٱلمَوقُوذَةُ وَٱلمُتَرَدِّيَةُ وَٱلنَّطِيحَةُ

د.كرار حيدر الموسوي

صفق للحكومة..إذا اعتلت منبر الخطابة..صفق للحكومة..وقل لها شكرا على كل المبادرة..صفق للحكومة..وقل لها شكرا على كل القذارة..

أذقتنا.. الجوع.. والذل.. والمهانة.. .و كل أنواع الحقارة..شكرا لك على كل القذارة..ألسنا نحن الذين وقفنا في الطابور..وقد طمس الله أسماءنا..ننتعل حذاء العفن..نفترش رداء الشجن..ألسنا من اختاركم..لنرتاح من شقاوة المحن..فأطلتم أعمارنا..حتى ارتدينا الكفن..؟؟

أطال الله أعماركم يا سادتي..وأمدكم بموفور الصحة والنعم..وأمدنا نحن الذين نتكاثر..كقطيع الغنم..بالصبر ومزيد من الكرم..

نرفع اكفنا إلى الله ليذهب عن الحزن..نرجو من الله..أن يرفع عنا بلوى الصنم..فالذل لغير الله شرك لا يحتمل.شكرا لكم على كل القذارة..

قسما إنكم حكومة لا تستحي.بلعتم قوتنا حتى انتفختم..شربتم دمنا حتى ارتويتم..حتى سكرتم..أخذتم ثأركم حتى شبعتم..فهيا ارحلوا من فضلكم..ولا تترددوا..فنحن شعب مللنا الوعود…مللنا الخطب..اقرءوا يا سادتي سورة المسد..تبت يد من استحمر الشعب..تبت يد من استصغر الولد..فهيا ارحلوا من فضلكم..ولا تترددوا..فنحن شعب أضناه داء الاحتيار..حتى تردد في الاختيار..ليس من قلة الفهم..

ولكن لأن الذين يعرضون علينا..في لعبة الاختيار..كلهم من طينة الأشرار..شكرا لكم على كل القذارة..شكرا لكم على كل الحقارة.

عفوا سادتي..عفوا على قلة الأدب..لغتي ضاقت بين أضلعي..حتى ارتمت بين أحضان الغضب..لم أعد أقوى على لجامها..من كثرت ما اكتوت به من النصب..ألستم من وعد..وأقسم برب الصمد..أن تعيدوا القسمة لذا البلد..؟؟وأن تمنحوا الشعب رغيفا بلا كمد..؟؟ألستم من قال يوم الانتخاب..سنرفع عنكم الضيم..ونحجب عنكم حر اللهب..؟ونحميكم من شر ما حسد..؟؟ألستم من وعد..؟؟ألستم من حسد..؟ألستم من كذب.؟؟ألستم من قال إن لم أقو على الوعد..سأترك المنصب وما ولد..؟؟فهيا ارحلوا..ولا تترددوا..لن نأسف على رحليكم..لن نبك على فراقكم..مدامعنا تحجرت من كثرت الهم والنكد..لا تنتظروا منا غير الكمد..طبعا ليس على رحيلكم..ولكن على فرصة قد ضاعت على البلد.

قسما إنها حكومة لا تستحي..نحن الذين تعلقنا بأجراس البكاء..نبكي عمرنا..نبكي حظنا..نبكي عقم أفراحنا..بكينا حتى جفت مدامعنا..

حتى فرت من حولنا أسراب الضياء.بقينا في الظلام كالعميان..نبحث في السراب عن القيان..بكينا حتى غاص فينا الذل..وعشش الخوف والحرمان..ومن خلفنا تركض النجوم..تفر إلى أوكارها..تحمل ضيم حكومة لا تستحي..قسما إنها حكومة لا تستحي..اخرجوا ما في صدوركم..من ضغائن.. وغل.. وأحقاد..واستريحوا..فنحن شعب تعود الضرب بالأوتاد..قيل لنا مند الصغر..أن احترام الحكومة..سنة الأجداد..وأن الطعن فيها..من لعنة الأسياد..بقينا في الهجير ننتظر منكم قطرة ماء..ننتظر وعدا تبخر في السماء..انتظرنا حتى مللنا الانتظار..وما من أحد.خرجنا نطلب العزاء لأنفسنا..فصادفتنا الأقدار ببابكم..قيل لنا ارجعوا..وإلا فالأمر كما تعلمون قد انتصب..قسما إنكم حكومة لا تستحي..فهيا ارحلوا إن بقي في وجوهكم..قطرة من دم الحياء..فنحن شعب لا يرض الغباء.قسما إنكم حكومة لا تستحي.قسما.. قسما..إنكم حكومة لا تستحي.

وحري بالذكر فكل كلمة تشير على الداء والجرح , من المسؤولين الذين لا يستحون من افعالهم الشنيعة بالحقارة والقذارة , وكذلك من وعاظ السلاطين , الذين لايعرفون سوى الردح والتهريج والمدح والتعظيم والرقص والتصفيق لمن يدفع مالاً ( اعطوه من مال الامير ) لكل امير ومسؤول , يكون عنوان الحقارة والقذارة والفساد والرذيلة, وعنوان الغطرسة والضمير الميت بفعل المال الحرام , هؤلاء لا يعرفون الاخلاق والخجل والعيب والعار , انهم سبب البلوى والمصيبة التي اصابت العراق , اما وعاظ السلاطين , فأنهم جوقة تهريج ورقص وتصفيق وتطبيل وتعظيم لصنم واحد , اما عراق اليوم زمن الضفادع المعممة , كثرت الاصنام من الفاسدين والمارقين بالعار والحقارة والنذلة , من روائحهم العفنة والكريهة , بجرة قلم مرتزق , تصبح عطور ورياحين , وايدي المجرمين الملطخة بالدماء الابرياء , انها ملطخة بزهور حمراء , فتباً لهؤلاء الزعانف والطحالب من الزعران والبعران والحمير , الذين ينهقون بحمد الحرامية واللصوص , الذين لايستحون ولا يخجلون ؟؟؟ نرجوا من الله أن يرفع عنا بلوى الصنم !فالذل لغير الله شرك لا يحتمل!شكرا لكم على كل القذارة

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close