الدكتور علاء الركابي تم تضخيمه،

نعيم الهاشمي الخفاجي
الدكتور علاء الركابي نتاج للوضع السياسي الشيعي العراقي القائم، عدم وجود مشروع سياسي ملزم وجامع هو الذي اوصل المواطن الشيعي العراقي لهذا الوضع البائس، انا لم اعرف الرجل لا من قريب ولا من بعيد، لكن من خلال معارفنا من أصدقائي أهالي الناصرية قالوا رجل يحسب على التدين وبعضهم قال انه في حزب الفضيلة الاسلامي، الرجل مارس حقه الطبيعي مازال الكل يوئيد حق التظاهر فهو لم يأتي ببدعة، ومازالت البيانات تؤيد حق التظاهر من وكلاء مرجعيات وزعامات أحزاب فلماذا تحرمونه من هذا الحق الطبيعي، ما نراه من تخبط بالوسط والجنوب العراقي الشيعي السبب تتحمله الزعامات الدينية والسياسية والعشائرية الشيعية لا يمكن وقف مخططات الأعداء وبلدنا غني بالبترول والثروات والدول العظمى جعلته ساحة لصراعاتها متى ما تم عقد اجتماع يضم علماء الدين وساسة الأحزاب وشيوخ القبائل والمثقفين يتم به الاتفاق على مشروع سياسي ملزم للجميع عندها تنتهي كل هذه المظاهر السلبية، انا ايضا كنت متطرف لفئة ببداية شبابي لكن بمرور الزمن تركت الأصنام واخترت الاستقلالية والدفاع عن كل أبناء مكوننا بعيدا عن التحزب والمصالح الفئوية لربما دكتور علاء الركابي تم شيطنته بدون اي مبرر لأنه لا يمكن القاء كل مصائبنا على شخص اسمه دكتور علاء، الخلل في البيئة الحاضنة للمكون الشيعي العراقي وليس في شخص دكتور علاء الركابي او حمودي النظيف أو حمودي زيطه أو التك تك ……الخ، ساحات التظاهر هي تمثل المجتمع الشيعي العراقي المتدين، وجود سيد مقتدى الصدر وتياره بساحات التظاهر ووجود الفئات المنشقة من التيار الصدري مثل حزب الفضيلة بالساحة دليل ان الجماهير الشيعية المتدينة ليست ساذجة وهي تعي حجم المؤامرات، حتى عندما انسحب السيد الصدر من التظاهرات بقي جزء كبير من الصدريين في ساحات الاعتصام لقطع الطريق على اتباع الكرين كارت التابعين للسفارة …..من تنفيذ مخططاتهم، رغم الاخفاقات بسبب غباء وخلافات ساسة احزابنا الشيعية لكن لدينا جماهير مليونية جاهزة لتأديب عملاء السفارات اصحاب الكرين كارت، وواهم من يحاول القول ان الجماهير المتظاهرة تابعة للتيارات المدنية واليسارية ورغم انني يساري وعضو في حزب الراديكال لكن بيئتنا الشيعية العراقية متدينة ترفض القبول في اشخاص ينصبهم الحلاب ترمب ومن لف لفه، نحن ابناء الطبقات المهمشة التي عارضت صدام الجرذ بسبب طائفيته وشوفينيه ولم نستلم ولادينار واحد من العراق الجديد فنحن الاولى ان نقف مع اهلنا في الوسط والجنوب بشكل خاص ومع الشرفاء من المكونات العراقية الاخرى، لايزاود علينا سوى الحمقى، تعدد الاراء شيء ايجابي وحسب قول( عالم الاجتماع الامريكي جورج كل) ان ( كل انسان له فهمه الخاص ومن خلال تعدد الفهم نستطيع التنبؤ للمستقبل ) قبل ساعة من الان دعى الزعيم سيد مقتدى الصدر العراقيين بالتظاهر امام الخضراء لاجبار الساسة تسمية رئيس حكومة رغم انوفهم ليتم نهاية ملف التظاهرات وتعطيل وشل عمل الدولة مع خالص التحية والتقدير أصدقائي الكرام علينا أن نفكر كيف نجمع الجميع لا نعمل للتفرقة بيننا وهذا ما يريده الأعداء منا، انا ممتن لكل عراقي شريف عارض صدام الجرذ والبعث واعذر البعض من الذين يحاولون اختزال المعرفة والثقافة بهم، طبيعة البشر يعادي ويرفض من يخالفوه في الرأي لكن مثلي لايعير اهمية لمن يسيء الظن بي لانه يجهلني ولربما يبغضني لسبب ايدولوجيا
او قومي او مناطقي لكن نحن لانهتم لتلك الامور ابدا، عارضنا صدام الجرذ بالعلن ومعظم من كان في 1990 يعرفون قصتي وموقفي وهذا شرف لي، تحية لجميع الاصدقاء وتحية لمن يخالفني بالرأي لكن بشرط لايكون بعثي ولاوهابي لان هؤلاء ماعندهم قيم.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close