من يعرقل بروز (قيادة لتظاهرات الشيعة العرب الاحرار)..(اجندات بعثية وصدرية) قذرة مندسة

بسم الله الرحمن الرحيم

لنتكلم الصراحة.. والمتكلم من الذين يتواجدون بالتظاهرات وقربها.. (فالمتظاهرين بانتفاضة تشرين) شجعان وبنيات طيبة لاسقاط منظومة الفساد المالي والاداري المتمثلة بالنظام المتحصن بالمنطقة الخضراء الموبوء بكل مفسدة وعمالة وانحطاط.. .. ولكن (هناك اجندات) عملت خلف المتظاهرين.. تهدف لتجير الانتفاضة التشرينية.. لمصالحها الخاصة.. سواء من قوى برزت بعد 2003 او قوى كانت متحكمة قبل 2003.. ولديهما امكانات مالية واعلامية.. وكل من هذه القوى المندسة لديها مشاريعها الخاصة وقياداتها ونياتها المبيتة.. وكل منها ايضا تتخوف من تبلور قيادة ومشروع للمتظاهرين بوسط وجنوب العراق.. فتؤدي لخروج السيطرة عن هذه الاجندات (المشبوهة التي تعرقل الان بروز اي نخب سياسية من رحم التظاهرات)..

فالمتظاهرين بوسط وجنوب منطقة العراق.. بشكل عام هم من الشيعة العرب.. ولكن القنوات الفضائية التي تبنت الانتفاضة هي قنوات سنية.. كقناتي الشرقية ودجلة.. للبزاز وال الكربولي.. المتهمين اصلا بالفساد.. وكذلك قنوات طائفية سنية ذات نفس بعثي (كقناة الرافدين) التابعة للهالك حارث الضاري.. التي تبث من القاهرة المصرية.. كل ذلك بسبب (خيانة القنوات الفضائية المحسوبة شيعيا) لثوار تشرين الشيعة العرب المظلومين.. ليس لذنب اقترفوه ولكن كل ذنبهم هم ثاروا على منظومة حاكمة اسلامية فاسدة موالية لايران حاكمة بالعراق.. قمعا واجراما.

علما القنوات الفضائية المحسوبة شيعيا تعود ايضا لكبار الفاسدين الذين اثروا بعد عام 2003 بالمال الحرام (كقناة بلادي لابراهيم الجعفري).. (وافاق لنوري المالكي).. (والاضواء لمقتدى الصدر).. الخ.. اضافة لـ 70 قناة فضائية محسوبة شيعيا وممولة من ايران.. تبث سمومها ضد المتظاهرين ..وتدافع عن النظام السياسي الفاسد المتحصن بالخضراء والمشرعن من عمائم السوء بقم والنجف والكوفة..

وننبه:

نزل (اتباع الصدر..بهوية صدريين) فاذا علمنا بان (المثلث الغربي هويتهم.. سنة عرب).. و(كوردستان هويتهم.. كورد).. السؤال المتظاهرين بوسط وجنوب الرافدين ما هي هويتهم؟

وهل تعلمون (حقيقة لا يعرفها الشعب.. فحسن الصدر مدير مكتب مقتدى الصدر في لندن .., هو صهر محمد توفيق علاوي.. وشقيقه احمد متزوج من البنت الثانية لمحمد توفيق .. وهذا ما لا يعرفه الشعب المظلوم)..

)

(فرفضتم نصيحتي.. فركبكم الصدريين) نصحتكم (تبني هوية الشيعة العرب) ..

(فالاكراد هويتهم السياسية.. استقلال كوردستان).. (السنة العرب هويتهم رفع التهميش عن السنة)..(التبعية الايرانية هويتهم ولائية)..(اتباع الصدر .. هويتهم صدرية)..(الا انتم رفعتم لا هوية).. (فمحور الجهاد).. انتج لنا (داعش والقاعدة) (محور المقاومة).. انتج لنا (المليشيات الدموية القمعية- الطرف الثالث) محور النضال)..انتج لنا (البعث والناصريين) القومجية المجرمين الطغاة (محور الاسلاميين) انتج لنا (الدعوة والمجلس..الخ) بفسادهم وافسادهم وجميع من سبق (هم خونة يميعون الحدود)..

وننبه المتظاهرين الشيعة العرب الاحرار لمحاور:

اولا: (الشيعة التي تكره امريكا) هم انفسهم (من سوف يقولون للامام المهدي.. ارجع من حيث اتيت يا ابن فاطمة.. لسنا لنا بك حاجة) (كل من يكره امريكا رغم تفضلها على الشيعة باسقاط صدام والبعث وحكم الاقليةالسنية) عام 2003 .. هم ناكري الجميل ويعضون اليد اليت مدت للشيعة بالعراق,.

ثانيا: الشيعة العرب يتظاهرون ليس ضد الديمقراطية بل ضد الاحزاب الاسلامية الفاسدة فلا يوجد اي حسنات بالنظام السياسي الفاسد الحالي لاندساس الاسلاميين ومليشياتهم بالحكم..فمشكلة بالعراق ليس (الديمقراطية والانتخابات)..لكن المشكلة (بايران واحزابها ومليشياتها) التي اندست وجيرت كل شيء بالعراق لخدمة مصالح ايران القومية العليا عبر دس عملاءها .. وتزوير الانتخابات بعيدا عن مصلحة المكون الشيعي العربي والعراق معا.

ثالثا: انزعج جدا.. عند انتقاد امريكا..من قبل شيعة بالعراق) تعرفون لماذا).. (لان السني حقه يكره امريكا..لانها اسقطت حكمه)..) البعثي من حقه يكره امريكا..لانها اسقطت نظامه).. السؤال (شيعة بالعراق يكرهون امريكا التي حررتهم من طيغان 1400 سنة لماذا يكرهون امريكا) ولولا امريكا لكان شيعة ينتظرون المهدي..

رابعا: علة العراق.. – انه ليس بلد موحد يراد تقسيمه.. بل مقسم يراد توحيده قسرا – انه مقسم بلا تقسيم.. – انه يحكم مركزيا في وقت يتكون من ثلاث مكونات متنافرة لا يجمعها جامع ولا يوحدها موحد الحل: تطبيق الفدراليات الثلاث بنظام رئاسي وجعل مدينة النجف دولة كالفتيكان

خامسا: حزوره من الحمار الذي لديه قطيع من الخراف علاقة (مقتدى الصدر) مع (قطيعه الصدريين) مقتدى الصدر كانه راكب).. (عربانة تجرها حمار).. مرة يقودها شمال مجرد يقول (ديخ ديخ لقطيعه).. ومرة اخرى (جنوبا.) بمقولة (ديخ ديخ ياجهلة جهلة).. والقطيع مجرد لا شغل ولا عمل مجرد (شكال السيد وشحجه السيد)..

سادسا: اضحك معي على شيعة.. (فامريكا لمجرد قتلها سليماني والمهندس) المتهمين بقتل المدنيين بالمنطقة اضافة للامريكان(ادعى شيعةبان امريكا ضد ال البيت)؟ابو ايوب المصري وصدام والقذافي والبغدادي.. واسقطت حكم طالبان. فعليه هل نقول (امريكا ضد الصحابة)..

سابعا: يريدون ابادة المتظاهرين.ِ. لمجدر شيشة مولوتوف ضربت باتجاه القوى الامنية يعني عندما الاجهزة الامنية تقتل وتعوق 25 الف متظاهر شيعي عربي (حلال) لكن مجرد شيشة مولوتوف ضد القوى الامنية (حرام). ..لكن بانتفاضة 1991 رفع السلاح فاطلقتم على انفسكم مجاهدين).. و,اليوم نتظاهر ضد الفساد (نوصف بالمخربين)..

ثامنا: يتهمون امريكا..بانها استبدلت الطاغية صدام.. وابقت على الطغيان) نقول لهم: انتم يا عمائم الطغيان ).. (انتم من حكمتم.. مثال ال الصدر، ال الحكيم، ال السستاني، خامنئي، الخ) واحزابكم الاسلامية الفاسدة شرعتم تدخل الايرانيين (السستاني وخامنئي) بالشان العراق وسلمتم مصيرنا بيد زعاطيط المعممين كمقتدى.. وسلمتم العراق شلع قلع لايران بكل خسة وخيانة وعمالة وانحطاط وسفالة.. ليس لها مثيل..بالتاريخ..

………………………

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close