السياسة فن الممكن،

زاهر الكناني

إنطلاقآ من مبدأ : السياسة فن الممكن ،،، أمر سيدنا يزيد بن معاوية بتشكيل لجنة تقصي الحقائق في قضية مقتل الحسين بن علي واهل بيته وصحابته،، وسبي نسائهم واطفالهم،، وانتهاك الحرمات والتنكيل وحرق الديار ونهب الاموال والترحيل القسري مقيدين الى الشام،،،،
شكلت هذه اللجنة التحقيقية رفيعة المستوى من كل من السادة الاجلاء الاخيار في ادناه،،،
1- السيد عمر بن سعد بن ابي وقاص الزهري/ رئيسآ،،،
الأعضاء :
2- شمر بن ذي الجوشن التميمي الضبابي/ عن حقوق الانسان،،
3- حرملة بن كاهل الاسدي/ لجنة رعاية الطفولة،،،
4- شبث بن ربعي اليربوعي/ مجلس امناءالمحاكم الشرعية،،
5- قيس ومحمد إبنا الاشعث الكندي/ لجنة رعاية المرأة ولجنة مكافحة الترحيل القسري،،
6-حميد بن مسلم الازدي/ الناطق الرسمي بآسم لجنة النزاهة والشفافية والاعلام الحر،،،
7- عمرو بن الحجاج الزبيدي وحجار بن ابجر / لجنة حماية الثوار والمنتفضين،،،
على ان تقوم اللجنة بإتمام اعمالها ورفع تقارير مفصلة الى الهيئة العليا المشرفة على رعاية الاحرار والشرف الديني والوطني المكونة من كل من السيدين الجليلين :
آ : السير سرجون : امين امناء السر في مكتب الرئاسة للخليفة المعظم،،،
ب : السيد ابو قيس (قرد) الخليفة المدلل والمشرف على جدية اعمال اللجنة آنفآ وعدم انحيازها لأي طرف من الاطراف،،،
ج : بجدل الكلابي / المستشار الديني وصهر الخليفة المعظم والمسؤول عن راحة وسلامة السبايا اثناء وبعد السبي المريح،،،
ونظرآ لخطورة الموقف واهمية الموضوع ،،،فقد خلصت اللجنة الموقرة بكافة اعضائها على توحيد تقريرها الشفاف والملزم والبات قطعآ والزامآ الى النتائج التالية :
1- ادانة الضال المضل حبيب بن مظاهر الاسدي الذي حرض الحسين على الثورة ،،،
2- تجريم المتهمين مسلم بن عوسجة وبرير بن خضيرالهمداني وزهير بن القين وجون مولى ابي ذر وابي الحتوف وسويد بن عمرو بن ابي المطاع ونافع بن هلال ووهب النصراني وأولهم عابس الشاكري،، وذلك لتحريضهم ودعمهم وتفانيهم بنصرة الحسين ودفعه الى الغواية وشق عصا الطاعة ونخر صفوف المسلمين،،،
3- ضرورة توجيه كتاب شكر وتقدير الى راعي الامن والامان والاستقرار والنظام في ربوع وارجاء العراق السيد المجاهد عبيد الله بن زياد،،،، وذلك لكفاءته وجديته بالتعامل مع كل من يريد الحاق الضرر والفوضى في هذا البلد الآمن الأمين،،،،
ختم المحضر بتواقيع الذوات اعلاه،،، وتم تقديمه الى حضرة الخليفة المعظم،، وتم انصاف المظلومين وإعطاء كل ذي حق حقه،،،،
وتم تسطير الهامش المقدس لحضرة الخليفة المعظم بيده الكريمة بعبارات :
*هكذا فليكن عمل اللجان المتخصصة بهذه النزاهة وهذه الشفافية ،،، وعلى المتضرر اللجوء للدگ واللطم والندب والنياحة،،،
**إلقاء اللوم على المدانين وابنائهم واصحابهم ممن ارتضوا افعال الحسين واهله واصحابه ،،، لأنهم هم اصل المشاكل والتمرد والفوضى،،،
*** ليكن عمل هذه اللجنة منهجآ ثابتآ ودرسآ شرعيا تنتهجه اللجان في الحوادث المشابهة مستقبلا،،، لأن التاريخ يعيد نفسه،،، ولكي نتخلص من هذا الحسين ومبادئه الى الابد،،، عملآ بنظرية والدي خال المؤمنين المغفور له معاوية الذي وضع بينه وبين الناس هذه الشعرة العظيمة التي كان يشدها عليهم اذا تراخوا ويبسطها لهم اذا شدوا،،،،
***تعمم هذه النتائج على كافة المعابد والمعاهد والكهنوت / للعمل بموجبه وفق مايلائم نزوات وشهوات وطاعة القطعان العمياء،،،،
#تحيا-الشعارات
#تحيا-المبادئ
#يحيا-الثبات على المواقف،،،

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close