لتعزيز الأمن السيبراني في المملكة العربية السعوديةاتفاقية بين “يو إل” والهيئة الوطنية للأمن السيبراني

الرياض، 05 فبراير 2020: وقعت منظمة “يو إل” UL العالمية لعلوم الأمان والسلامة مع الهيئة الوطنية للأمن السيبراني بالمملكة العربية السعودية NCA مذكرة تفاهم لدعم وتعزيز القدرات والكفاءات في مجال الأمن السيبراني في المملكة.

وبموجب المذكرة؛ يلتزم الطرفان بمساعدة المملكة على الدفاع عن التهديدات السيبرانية التي تعتبر من أهم التحديات التي تواجه منظمات ومؤسسات القطاعين الحكومي والخاص عالمياً وذلك من خلال تطوير إطار وطني للأمن السيبراني يساهم في وضع آلية طويلة الأمد لمواجهة كافة التحديات المتعلقة بالأمن السيبراني وأمن المعلومات.

وقع المذكرة كل من حامد سيد، نائب الرئيس والمدير العام لشركة UL في الشرق الأوسط، والدكتور إبراهيم الفريح، نائب المحافظ للاستراتيجية والتخطيط في الهيئة الوطنية للأمن السيبراني، وذلك خلال حفل أقيم على هامش المنتدى الدولي للأمن السيبراني 2020 المنعقد في فندق الريتز كارلتون بالرياض.

وبهذه المناسبة أشار حامد سيد إلى أهمية الخطوات التي تتخذها المملكة في سبيل حماية نظم المعلومات والاتصالات وتوفير أعلى المعايير لخدمة المجتمع السعودي، بقوله: “تعد اللوائح الحكومية القوية والتعاون الدولي أمرًا حيويًا لمواجهة تهديدات الأمن السيبراني في عصرنا الرقمي، ومن خلال العمل معًا، نصبح قادرين على الاستفادة من كل نقاط قوتنا وخبراتنا في مواجهة التحديات الناشئة عن التهديدات السيبرانية والذي بدوره يمكننا من تأمين الفضاء الإلكتروني للأفراد والشركات على حد سواء، ونطمح للتعاون مع الهيئة الوطنية للأمن السيبراني بالمملكة لتطوير أطر وسياسات الأمن السيبراني الخاصة بهم، خاصة في المجالات الرئيسية للأعمال الحكومية المتعارف عليها حول العالم”.

ومن جهته قال الدكتور خالد السبتي محافظ الهيئة الوطنية للأمن السيبراني خلال المنتدى: “في ظلّ النمو المطّرد الذي تشهده قدرات المملكة في مجال الأمن السيبراني، علينا توظيف خبراتنا لما فيه فائدة للمجتمع الدولي ووضع المعايير والإجراءات والحملات التوعوية الملائمة لحماية الأطفال في الفضاء السيبراني”.

-انتهى-

نبذة عن “يو إل”:

تعمل يو إل على توفير بيئة آمنة ومريحة سواء للمعيشة أو للعمل للجميع في مختلف أنحاء العالم عن طريق اتباع وسائل علمية لمواجهة تحديات الأمن والسلامة والاستدامة. يولد شعار “يو إل” الثقة ويمكن المستهلكين من اعتماد التقنيات الحديثة والمنتجات المبتكرة بكل ثقة، تهتم يو إل وجميع العاملين فيها بتوفير بيئة آمنة في مختلف أنحاء العالم، وتتولى عمليات اختبار وفحص وتدقيق وإصدار شهادات الاعتماد واستيفاء الشروط للمختلف المنتجات الحديثة وتدريب الموظفين، وتعمل على دعم هذه الجهود باستخدام حلول برمجية للسلامة والاستدامة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close