الاعلام العربي واستهداف السيد الصدر وتياره،

نعيم الهاشمي الخفاجي
الحملة على السيد مقتدى الصدر أو إستهداف الحشد أو إستهداف المرجعية هو إستهداف لأماكن قوة شيعة العراق، الأبالسة يعون إستهداف السيد الصدر والحشد والمرجعية، الاستهداف مذهبي واضح، الاعلام العربي يتعامل مع السيد مقتدى الصدر حسب الظروف تارة السيد الصدر وتياره يمثلون التيار العربي الاصيل، وتارة رجال إيران…..الخ وتاريخ ال 16 سنة الماضية حافل بالاحداث، عندما اندلعت التظاهرات ركز الاعلام العربي على السيد الصدر وتياره وخططوا لارباك ساحتنا الشيعية لكن السيد الصدر استدرج الجوكرية والعملاء وفضحهم وكشفهم وها هو قد اتخذ،قرارا رائعا بالتصدي للجوكر وحقق نصر واضح وانهارت القوى الجوكرية، انا لست صدريا لكنني مع السيد مقتدى الصدر عندما تصدى للعملاء والخونة، الاعلام العربي أصابه الذهول كيف شباب ال الصدر اكتسحوا الساحة فقد بعث مراسلين أحدهم اسمه فاضل نشمي بتقارير مضللة لصحيفة خليجية مصابة بمرض الحقد المذهبي ضد الشيعة، حيث كتبوا(

انتقلت المواجهات بين أنصار رجل الدين العراقي مقتدى الصدر والمحتجين المشاركين في الحراك الشعبي إلى مدينة كربلاء (100 كلم جنوب بغداد)، أمس، حيث سُجّل إطلاق للنار ومحاولات لإحراق خيم المتظاهرين، في تكرار لما حصل أول من أمس في مدينة النجف، عندما حاول مناصرو الصدر من أفراد ما يُعرف بـ«القبعات الزرق» تدمير الخيام في ساحات الاعتصام، ما أدى إلى سقوط عشرات الضحايا بين قتيل وجريح).
اقول اعطونا أسماء العشرات الضحايا هاتوا برهانكم أن كنتم صادقين؟ ما حدث في النجف القوى الجوكرية أصابها الفزع والخوف من وقوف التيار الصدري ضد فئة الجوكر من المتظاهرين أصحاب الاجندات، في النجف استشهد شابين من التيار الصدري وتم نشر أسمائهم وصورهم، والمعركة كانت مع أنصار الصرخي وقيل مع أنصار الزرفي الذي لديه ارتباطات مع الجوكر،اقول إلى الاعلام العربي اطمئنوا المواجهات سوف تشمل كل محافظات الوسط والجنوب وليس النجف وكربلاء، و بغداد، بل تشمل جميع المحافظات الشيعية لإعادة التظاهرة لطبيعتها الإصلاحية المحقة والمشروعة وطرد عملاء الجوكر،

المتابع للاعلام لاحظنا عرض مقاطع فيديو مفبركة لاستهداف أفراد «القبعات الزرق».

ومن ضمن الأخبار المزيفة التي روج لها وضخمت بشكل كبير وهي خروج مظاهرة طلابية في مدينة الديوانية مناهضة للصدر وهادي العامري أحد كبار قيادات «الحشد الشعبي»وحسب وكالة الأنباء الفرنسية أضافت بعد اسم هادي العامري العبارة التالية( الموالي لإيران) وهذا هو المطلوب
وأيضا نشر الموقع الخبري الخليجي الخبر التالي(
على صعيد آخر، توجه الرئيس العراقي برهم صالح، إلى أربيل، حيث بحث أمس، الموقف الكردي من تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، وسط معلومات عن وجود تحفظات للأكراد عن إمكان تشكيل حكومة من «المستقلين».

والتقى صالح في أربيل مسعود بارزاني زعيم «الحزب الديمقراطي الكردستاني»، ونيجيرفان بارزاني، رئيس إقليم كردستان) زيارة برهم إلى اربيل الغاية فرض حكومة محاصصاتية جديدة في اسم اللحمة الوطنية، أوضاعنا تبقى مضطربة ولا مناص في ضرورة إيجاد مصالحة شيعية شيعية وتبني مشروع سياسي جامع وشامل وملزم قوتنا في وحدتنا .

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close