(السستاني والصدر) متفقان (ببقاء النظام السياسي).. لكن (المتظاهرين ضد النظام لفساده)

بسم الله الرحمن الرحيم

هل من مصلحة العراق بقاء النظام السياسي الحالي القابع بالخضراء والمشرعن بالعمائم.. ثانيا: مقتدى الصدر تدخل لمصالحه النرجسية واجنداته الخارجية.. لقمع التظاهرات .. (فلماذا السستاني لا يقف ضده علنا..كما افتى ضد تنظيم داعش الارهابي بزعامة البغدادي)؟.. (فاذا كان داعش ارهابي.. فالنظام القابع بالخضراء فاسد مجرم يميع الحدود وجر الويلات وما زال لارض الرافدين).. ثالثا: يقول انصار السستاني بانه ليس لديه مصلحة شخصية بالعراق..نجيبهم (لانه هو اصلا ليس عراقي الاصل ولا الجنسية ولا الولادة)… في حين شعوب الرافدين لديهم مصلحتهم بارض العراق لانها ارضهم اصلا..

رابعا.. السستاني اذا يرفض (جرائم الصدر ضد المتظاهرين) ونحن ايضا نرفض؟؟ !! بس سؤال (ما هي اجراءات السستاني ضد اتباع الصنم الصدر لحماية المتظاهرين)؟؟ خامسا: كلنا نعلم ان اتباع الصدر (قطيع) يتركون عقولهم بالمراحيض .. ويخرجون كالقطيع لما يقول لهم الصدر.. (السؤال لماذا لا يفتي السستاني ضدهم)..

المحصلة:

المرجعية (بياعة كلام) كلامها مطر صيف ما ابلل اللي يمشون.. فلماذا لا تقف المرجعية ضد طغيان ال الصدر ومقتدى وذيوله.. (قطيعه)

ثم:

(السستاني والصدر).. ما حقيقة خلافاتهما..(وورقة المتظاهرين..يعتقدان انها اوراق ضغط)

اي السستاني والصدر خلافهما حول (رئيس الوزراء).. فالمرجعية تعتبر ذلك من اختصاصها.. كما يحلل البعض.. والصدر فرض مرشح خاص به (محمد توفيق علاوي) .. مقابل قمع التظاهرات بصفقة مع طهران.. وكلاهما يستخدمون التظاهرات كاوراق لعب بلعبة القمار هذه.. ضمن معادلة رئيس الوزراء.. باختيار المتظاهرين او فقط الكتل السياسية التي وصلت عبر انتخابات اشابها التزوير والمقاطعة الواسعة عام 2018.. في وقت المتظاهرين يرفضون اي مرشح من الكتل.. ويرفضون النظام القائم على الفساد ككل.

لندخل بمتاهة المرجعية مرة اخرى:

المرجعية تطالب (بحماية المتظاهرين) السؤال (حمايتهم ممن)؟؟ وممن تطالب ان يتم حمايتهم؟ هل من الاجهزة الامنية والعسكرية ؟؟ هذه متهمة بقمع بقمع المتظاهرين ..هل المرجعية تطلب من مليشة الحشد (هيئة الحشد) فهي حسب النظام السياسي هم (جزء من الاجهزة الامنية) ان تمنح شرعية بقمع المتظاهرين.. .. ويتمثلون (بالطرف الثالث) المتهم بجرائم قتل وجرح عشرات الاف المتظاهرين..

وماذا تقصد المرجعية والصدر.. (بانهما مع وجود السلميين؟؟ ومن يقصدون بالمندسين؟؟ )؟؟

فاذا (الاضراب والاعتصامات .. تقمعون من يقوم بذلك بتهمة الاندساس والتخريب ومعطلي الدوام).. (واذا هاجم المتظاهرين..اوكار الاحزاب الفاسدة والمليشيات .. تعتبرونها فوضى).. (واذا الدفاع عن النفس من هجمات الاجهزة القمعية كالقبعات الزرق والطرف الثالث.. تعتبرون ذلك غير مسموح للمتظاهرين وتتهمونهم تحت اتهام (ادعياء العنف)).. حالكم مع المتظاهرين حال العمة من زوجة ابنها..(باكة خضرة لا تفلين.. وخبزة لا تثلمين.. واكلي حتى اشبعين)؟؟

ثم احتلال المطعم التركي من قبل المليشيات القمعية (القبعات الزرق).. وازالة كل الشعارات والرموز الوطنية كعبد الوهاب الساعدي وغيرها.. (تعتبرونها صفعة لاعداء العراق) ولم تحددون لنا من تقصدون باعداء العراق؟ وكيف هي صفعة بلا زحمة؟؟ وانتم ترفعون (صورة السستاني) وهو ايراني.. مقابل صورة الايرانيين خميني وخامنئي بشوارع العراق.. (فهي صفعة بالمحصلة للوطنية العراقية وللعراق) بانه خاضع بكل الاتجاهات لايران..

ثم عن اي استعمار امريكي يتحدث عنه (خطيب جمعة الكوفة) التابع للطائفة الصدرية..

في وقت الامم المتحدة والمجتمع الدولي والعراق نفسه يعتبر القوات الامريكية (قوات حليفة تتواجد بقوااعد للجيش العراقي الرسمي.. دعمت العراق ضد داعش).. وتساهم بتدريب الجيش العراقي.. ووقفت مع العراق ضد التغول الايراني..

ثم لمجرد امريكا والمجتمع الدولي رفضوا الجرائم التي تمارس ضد المتظاهرين.. (اعتبرتهم الهجوم على الصدر وراءه امريكا)؟؟ وليس سببه جرائم مليشة الصدر القبعات الزرق بقتل المتظاهرين بمجازر جماعية كما في مجزرة النجف..

ولمن يقول ان السستاني احرص على العراقيين على العراق؟؟

نسالكم من خولكم بان السستاني الايراني يفرض وصايته على العراقيين.. وهو ايراني..حالكم حال الولائيين الذين يفرضون وصاية خامنئي حكم ايران على العراقيين ايضا؟وكما فرض من قبلكم القوميين الناصريين المقبور جمال عبد الناصر المصري على العراقيين وتسببوا ايضا بانقلاب 1963 الدموي..

ويعلم الجميع (بان المشكلة المؤسسات الامنية والعسكرية.. مشلولة)

بحكم اختراقها من (ضباط الدمج) التابعين للاحزاب والمليشيات من جهة.. وثانيا للمليشيات خارج ايطار الدولة كالقبعاات الزرق التي تبطش بالمتظاهرين.. ومدعومة من النظام السياسي الحاكم نفسه.. ثالثا.. ضباط ومنتسبي الاجهزة الامنية والعسكرية يخافون على عوائلهم من ان يبطش بها المليشيات اذا ما وقف هؤلاء الضباط والمنتسبين ضد المليشيات الخارج ايطار الدولة كالقبعات الزرق..

ونسال: لماذا السستاني لا يخيف ايران ولا الاحزاب الاسلامية الفاسدة بالعراق..

لماذا نجد القوائم السياسية التي دخلت كل انتخابات تضع صور السستاني كلافتات لها.. هل هذه صدفة.. (كيف نفسر بان الفاسدين من الاحزاب الاسلامية وشركاءهم.. وايران.. تغولوا تحت خيمة السستاني).. وتضخمت حتى مليشياتهم المسلحة بفتوى السستاني.. مقابل (ابادات شاملة وقعت على اليزيديين والمسيحيين والشيعة والتركمان والسنة.. الخ).. كيف نفسر رفع صور السستاني من قبل القبعات الزرق بالمطعم التركي..

ولنتبه لحقيقة.. (لا يوجد في العراق متطرفين شيعة.. بل متطرفين لايران وهذه كارثة العراق)

ولنتبه (الوطني الشيعي بالعراق) (مريض نفسيا).. (يشعر بان العراق واحد.. مع كورد يريدون الاستقلا.. ومثلث سني عربي جعلوا مثلثهممقبرة للشيعة.. وكلاهما الاكراد والسنة العرب لم يتظاهرون مع الشيعة العرب بانتفاضة تشرين 2019 ولحد الان 2020 )..

وليس هذا فحسب نجد (الوطني الشيعي بالعراق المريض نفسيا) يعتقد ان (الطائفية تبخرت.. بين ليلة وضحى.. كأنه صحى من النوم وصدك نفسه الطائفية خلصت .. الوطني الشيعي بالعراق (يحتاج لمصحة عقلية) ليستفيق ويدرك بن وطنه الحقيقي (امه) هو اقليم وسط وجنوب من الفاو لسامراء..

المحصلة:

لا وطن للعراقيين..(بوجود ال الصدر).. ال الخيانة والعمالة الصدر الاول طلب الذوبان بحاكم ايران خامنئي .. الصدر الثاني رفع شعارات معادية لامريكا التي كانت تريد اسقاط صدام الصدر الثاني مزق الشيعة لصدريين ولا صدريين وحوزة ناطقة وحوزة صامتة ال الصدر بيت لا يشرف العراقيين..

……………………

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close