حركة فتح تدعو للتوحد و رص الصفوف

مراد ساميImage preview
انتهى اجتماع مجلس جامعة الدول العربية، المنعقد السبت الأول من فبراير/ شباط 2020 في القاهرة، إلى رفض صفقة القرن شكلا و مضمونا.

وجاء في قرار مجلس الجامعة المنعقد في القاهرة أن صفقة القرن لا تلبي الحد الأدنى من طموحات الشعب الفلسطيني و تطلعاته ، عدا كونها في تناقض صريح مع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

وأكد وزراء الخارجية العرب على مساندتهم الكاملة للسلطة الفلسطينية و للشعب الفلسطيني و رفضهم المسبق لأي مخطط مستقبلي يقوض حقوق الشعب الفلسطيني في استرداد أرضه المسلوبة.

وكان الرئيس محمود عباس قد دعا الىى عقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية بالجامعة العربية، لتباحث الصفقة الأمريكية التي أعلن عن تفاصيلها الرئيس الأمريكي ترامب رفقة بنيامين نيتنياهو في مؤتمر صحفي مشترك في البيت الأبيض .

خطاب عباس في اجتماع جامعة الدول العربية كان مباشرا و صريحا حيث غابت اللغة الدبلوماسية المعهودة لدى أبو مازن ليحل محلها خطاب ثوري رافض للعربدة الأمريكية بالمنطقة .

هذا و قد لاقت كلمات عباس استحسان الشارع الفلسطيني الذي أعلن عن اصطفافه الى جانب حركة التحرير الفلسطيني في معركتها ضد المخططات الأمريكية لتصفية القضية .

صفقة القرن التي يعتبرها ترامب فرصة تاريخية للشعب الفلسطيني لم ترق لأي فصيل من الفصائل المقاومة , اذ يرفض الشعب الفلسطيني بالكلية التخلي عن حقوقه التي تستمد شرعيتها من أعراف الأرض و أحكام السماء مقابل إقامة دولة فلسطينية متناثرة الأطراف تربطها جسور وأنفاق لا تمر بالقدس العاصمة الأبدية للفلسطينيين .

من جانبها فقد دعت مركزية فتح لرص الصفوف و العمل على تفعيل دور الحركة من خلال البناء التنظيمي و استمرار العمل النضالي في كافة ساحات العمل الحركي الوطني , حيث ترى القيادات

الفتحاوية ان حساسية الوضع تفرض على الحركة الأخذ بزموم الأمور لمنع كل المحاولات التخريبية التي تسعى لضرب فتح من داخل باسم تصحيح مسار المقاومة .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close