نعزي شعبنا الكريم بذكرى جريمة البعثيين الانجاس في اغتيال العراق (عبدالكريم قاسم)

نعيم الهاشمي الخفاجي
نعزي شرفاء الشعب العراقي بذكرى جريمة اغتيال الزعيم عبدالكريم قاسم، اليوم تمر علينا الذكرى الأليمة ذكرى جريمة الثامن من شباط السوداء التي اغتالت ثورة العراق التحررية والتي للاسف البعثيين الانجاس افشلوها وادخلوا العراق في عصور العبودية والظلام والقهر والاذلال، اغتيال الزعيم قاسم اغتيال للشعب العراقي، عندما نفذ البعثيين الانجاس والقردة الناصريين جريمتهم في الانقلاب على الزعيم عبدالكريم قاسم وقتله وقتل عشرات آلاف المواطنين لأسباب مذهبية واضحة لكنها في اسم تصفية اليساريين، ما حدث هو بداية النفق المظلم الذي اوصل البعثيين وزبالاتهم لحكم العراق واستعباد اهله والتنكيل بهم، وللاسف من وقف ضد عبدالكريم قاسم وساعدوا في إسقاطه هم نفس من وقف ضد استتاب الأمن بعد سقوط نظام صدام الجرذ الهالك في التاسع من نيسان عام ٢٠٠٣ نعم هم نفسهم البعثيين والمغفلين السذج الذين تحركهم العواطف والشعارات البراقة الزائفة، ما أشبه اليوم بالبارحة نفس الوجوه ونفس المكونات ونفس المغفلين من أبناء المكون الشيعي يا سبحان الله تتغير الازمان لكن يبقى نفس البشر ونفس الهمج الرعاع الغوغاء، قتل عبدالكريم قاسم بسبب تشيعه لا اكثر، والذي ينكر ذلك فهو لا يعرف الحقيقة رحم الله عبدالكريم قاسم ونتشرف أن تكون والدة الزعيم الخالد عبدالكريم قاسم من اعمامنا خفاجة الرحمة للشهيد الخالد والخزي والعار لفلول البعثيين الانجاس.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close