المصارحة هي مفتاح الحل،

نعيم الهاشمي الخفاجي
لو كانت مصارحة مابين ساسة الشيعة وجماهيرهم لما وصلت الأمور لهذا المستوى الضحك، كتب أحد الإخوة الكرام المطلعين على الوضع السياسي العراقي مايلي( هل !!
يتجرأ سياسينا ويكشفوا لجمهورهم ، رسائل الليل من هذا الطرف أو من ذاك .) اقول لصديقي السيد الكريم المحترم للاسف ساسة شيعة العراق وخاصة أصحاب القرار الذين شغلوا منصب رئاسة الحكومة سذج ولو كان بيهم حظ لاستمدوا شرعيتهم وقوتهم من جماهيرهم المليونية، هذه الجماهير التي تحدت الإرهاب وصوتت لصالح الدستور وشاركت في انتخابات متحدية مئات العمليات الانتحارية قادرة على سحق رؤوس الارهابيين، الذي يجتمع عنده في بغداد وكربلاء والنجف ملايين الزائرين لا يحتاج أن يتوسل في عطف فلان وعلان على المصادقة على مراسيم إعدام الذباحين، انظروا يا سادة يا كرام إلى تجربة الإسلامي السني طيب إردوغان كيف استعان بجماهيره واذل اعدائه وادخل عليهم الهوان وسلم الانقلابيين للشعب قام بسحقهم في ثلاثة أيام ترك الأمر للشعب للتصدي لمحاولة الانقلاب الفاشلة، لدينا جماهير مليونية مضحية مستعدة للاقتصاص من القتلة والخونة والعملاء لكن للاسف نحن نملك قادة مخانيث اوصلتهم الصدفة والقدر لكرسي الحكم وحكموا بعقلية أشخاص معارضين وجبناء ومخانيث وليس بعقلية قادة يستمدون شرعيتهم من جماهيرهم المليونية.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close