جَدليـــــــّــة ….

Image preview

…………….

تموتُ بائعةُ الفواكهِ

مثلما يموتُ بائعُ الحديد ْ

هناك مَن يموتُ حَرْقاً

وهناك مَن يموتُ غرَقاً

هناك مَن يموتُ في القمامة ِ

وهناك مَن يموتُ في الحريرِ

هناك مَن يموتُ سكّيراً

وهناك مَن يموتُ ورعاً تقيا

هناك مَن يموتُ مِن حسرةٍ ، على فخذِ إمراة

وهناك مَن يموتُ فوق نهديها ، مِن قرصِ فياغرا

مَن يبكي مَن ؟؟؟؟؟؟؟

الذي يبكي على الميت سيموتُ غداً

والذي خلّف مالاً وجاهً ..

سيأتي مَن بعدهِ ، يمتلكُها ، دون أدنى تعبٍ وضنكْ

هناك مَن كان يحلم بموسكو ، كحاليَ المسكين

وهناك مَن يحلم بالنهبِ والسلب ، كحالِ سلطتنا السياسية

إنها جدلّية البقاء القاسية …والقاسية !!!!!!

فمَن يبكي مَن ؟؟؟؟؟؟؟

مَن يبكي مَن ؟؟؟؟؟؟؟؟

هاتف بشبوش/شاعر وناقد عراقي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close