الجبهة الوطنية المدنية تحيي مواقف المرأة العراقية وتدين العدوان عليها

ان العدوان على المرأة لايمت بصلة للقيم والأخلاق والمروءة، مما يؤكد ان ماحصل من تعد سافر على المتظاهرات السلميات والطالبات والناشطات المدنيات خلال انتفاضة تشرين المباركة يعبر عن قيم دخيلة لها ارتباطاتها المعروفة خارج الحدود، وإن نفذت بأيد ذليلة ومأجورة في الداخل، ولنا في رسول الله (ص) أسوة حسنة حيث يقول في المرأة “ماأكرمها الا كريم ومااهانها الا لئيم”.

الجبهة الوطنية المدنية اذ تدين بشدة الممارسات الاجرامية التي ارتكبت بحق السيدات العراقيات وتدعو الى معاقبة مرتكبيها ومن يقف خلفهم وعدم افلاتهم من العدالة، فانها في ذات الوقت تثمن الموقف الشجاع للمرأة العراقية في مواجهة هذا العدوان بمزيد من التحدي والتلاحم ورفد ساحات وميدان الانتفاضة بطوفان من النساء الثائرات الرافضات لمنهج القتل والقمع والاذلال، وتستحضر الارث العظيم للمرأة العراقية خلال كل العصور وهي تبني وتكافح وتقاتل وتربي الاجيال جنبا الى جنب مع الرجل، وهي اليوم مثالًا للصبر والبطولة والعطاء.
العز للعراق ولنسائه الاصيلات، والخزي والعار للدخلاء والاذناب القتلة.

المكتب الاعلامي للجبهة الوطنية المدنية

14 شباط 2020

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close