سيادة المطران عطا الله حنا : ” ان بيانات الشجب والاستنكار لوحدها ليست كافية لاسقاط وافشال ما يسمى بصفقة القرن “

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن البيانات والردود اللفظية والنظرية حول ما يسمى بصفقة القرن ليست كافية لوحدها لافشال واسقاط هذه المؤامرة بل من الاهمية بمكان ان تكون هنالك خطوات عملية استراتيجية لافشال هذا المخطط الرهيب وهذه المؤامرة الغير مسبوقة والتي تعتبر من اخطر المؤامرات التي تعرض لها شعبنا الفلسطيني خلال السنوات الاخيرة.
من الاهمية بمكان ان نرتب بيتنا الفلسطيني وان نذكرالاشقاء العرب بواجباتهم والتزاماتهم باعتبار ان القضية الفلسطينية هي قضية العرب الاولى كما ويجب ان نخاطب العالم باسره وان يصل صوت فلسطين الى كل مكان في هذا العالم .
قضيتنا قضية عادلة ويجب ان نسعى وبكافة الوسائل المتاحة لابراز عدالة هذه القضية وايصال صوت شعبنا الفلسطيني في كل مكان.
ما نطلبه هو الحرية واستعادة الحقوق السليبة وتحقيق امنيات وتطلعات شعبنا الفلسطيني والقدس عاصمتنا ولا تنازل عن حق العودة الذي لا يسقط بالتقادم .
لا يجوز الاستسلام امام هذه الاطماع الاحتلالية المدعومة امريكيا والمدعومة من جهات اخرى ايضا ، بل يجب ان نتحلى جميعا بارادة صلبة ومعنويات عالية وان نسعى من اجل توحيد الصفوف لكي نكون اقوياء في دفاعنا عن الحق الذي ننادي به.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close