دعم إردوغان الارهابيين في إدلب لإثبات انه شجاع،

نعيم الهاشمي الخفاجي
إردوغان ليس بالشخص الساذج فهو دائما يعمل جاهدا على كسب الجماهير وعدم التضحية بهم وهذا الأسلوب جدا راقي ، السياسي البارع عليه أن لايضحي بجماهيره مثل تجربة حزب الدعوة وبقية الإسلاميين الشيعة الذين فرطوا بجماهيرهم من خلال عدم مصارحتهم، إردوغان اتفق مع بوتين للتخلص من العصابات الإرهابية الداعشية التكفيرية والذين رفضت دولهم الاصلية استقبالهم، إردوغان زود الارهابيين بصواريخ مقاومة طائرات للثار عن قتل ١٢ جندي تركي قتلهم الجيش السوري بحريه لمكافحة الارهاب،

بالتأكيد تصدر تصريحات روسية متشددة ضد إردوغان لإكمال الاتفاقات حيث
أفاد مصدر دبلوماسي عسكري روسي بأن تركيا تحشد بنشاط جنودا وأسلحة ومعدات عسكرية في إدلب، شمال غربي سوريا، وتُسلّم جزءا كبيرا منها لمسلحي «جبهة النصرة».

ونقلت قناة «روسيا اليوم» عن المصدر قوله اليوم (السبت) إن تركيا أدخلت إلى إدلب أكثر من 70 دبابة ونحو 200 مدرعة و80 مدفعا، مشيرا إلى أن جزءا كبيرا من المعدات يجري تسليمه لمسلحي تنظيم «جبهة النصرة».

وأشار إلى أن المسلحين حصلوا من تركيا على أسلحة أميركية الصنع مضادة للطائرات، وتزامن ذلك مع إسقاط مروحيتين للجيش السوري في المنطقة الأسبوع الماضي.

وأضاف المصدر أنه من دواعي القلق الخاص تزويد أنقرة المسلحين في منطقة إدلب لخفض التصعيد بالزي العسكري التركي.
أيضا الحكومة التركية أشارت أنها ارسلت تعزيزات عسكرية إلى إدلب السورية، ،ايضا أفادت وكالة بلومبرغ بأن وفدا تركيا سوف يتوجه إلى روسيا بعد غد (الاثنين) المقبل لبحث أحدث المستجدات في مدينة ادلب السورية، حيث قتلت القوات السورية أكثر من 12 جنديا تركيا في هجومين منفصلين الأسبوع الماضي. وقالت أنقرة أنها ردت على الهجومين بقصف مواقع لجيش السوري ما أدى إلى سقوط قتلى بين جنوده، إردوغان كان رده من خلال الارهابيين سلمهم أسلحة مقاومة طائرات وأسقط طائرتين من طيران الجيش السوري تسبب في استشهاد الاطقم.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close