(الجيل السابق موبوء بالسموم الاديولوجية)..سؤال (جيل المتظاهرين ما هو مشروعهم السياسي)؟

بسم الله الرحمن الرحيم

(الجيل السابق جيل موبوء بالسموم الثلاث على المائدة السياسية العراقية) (القومية والاسلامية والشيوعية) .. ولكن قل لي (الجيل الجديد) جيل الملينيوم (الالفية).. مواليد 15 الى 25.. (ما هو مشروعه السياسي المختلف)؟؟ ما هي نظرته للمستقبل؟؟ ما هو نظام الحكم بعد سقوط وكر الخضراء؟

ومعكم ان الطبقة السياسية الحالية فاسدة وعميلة لايران وقذرة السؤال (ما البديل)؟؟ فالسني يريد بديل سني و البعثي يريد بديل بعثي و الكردي يريد حصته مهما كان شكل النظام الجديد و الايراني يريد نسبته من العراق.. السؤال نحن الشيعة العرب الوحيدين ضحية ايتام القيادة والمشروع والاقليم..

وبنفس الوقت نحن نعلم ان (مظاهرات تشرين) نقلت (التفكير للحلول) وليس كالسابق (الدوران حول المشكلة- الفساد سوء الخدمات-البطالة)..فالناجح يبحث عن الحل.. والفاشل يدور حول المشكلة.. فلـ 16 سنة ندور حول المشكلة ولم نفكر يوما بالحل.. ولا حل الا (للشيعة العرب اقليم وللسنة اقلييم)ِ.. وبعدها تصفه الامور بعراق مثل القلب ببطينيين..

وعليه لا يجب تسطيح وتسخيف انتفاضة تشرين.. بمسميات .. (حيدر دعدعوه وحمودي ضاغطهم).. وامثالهم.. بوقت استشهد 600 شهيد و25 الف جريح ومعوق ومخطوف ومعذب.. ).. يعتبر استهانة على الجراح).. فالثورات قام بها المتظاهرين بالداخل.. (في حين من يحكمنا اليوم كانوا خارج الحدود قبل 2003 ويعملون لصالح اجندة ايرانية قذرة)….

ثم الم يكن (عمار الحكيم ومقتدى الصدر) بعد 2003 من (عنصر الشباب)؟؟ فماذا قدموا؟ غير الخراب.. و كم اعمار (سياسيي الفلتة) بعد 2003؟؟ فمعظمهم لم يكونون هرمين.. فاين تكمن العلة؟ العلة بان العراق مشروع لدولة لم تتحقق منذ 1921. .فلا حل الا الفدراليات الثلاث، وجعل النظام رئاسي فدرالي، وجعل مدينة النجف دولة كالفتكيان لتفك وصايتها السياسية عن شيعة العراق والعراق ككل.

ولنتبه.. (الاكراد يحتاجون قائد.. كبسمارك).. ليوحدهم .. و(السنة العرب يحتاجون قائد.. كاتاتورك).. ليبطش بمتطرفيهم و (الشيعة العرب يحتاجون قائد.. كبطرس الاكبر).. ليحجم رجال الدين الباغين لديهم..

فمتى المتظاهرين الشيعة العرب.. يدركون اهمية تبنى مشروع للشيعة العرب لسحب البساط من تحت اقدام الاسلاميين ومليشياتهم الموالية لايران .. الا يشاهدون بان الاكراد لديهم قياداتهم,،, و السنة العرب لديهم قياداتهم.. و التبعيةالايرانية لديهم قياداتهم الا نحن الشيعة العرب ايتام القيادة.. فلا حل الا اقليم وسط وجنوب.
……………………

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close