الدنمارك تعلن إعادة جنودها إلى قاعدة “عين الأسد” في العراق

أعلنت الدنمارك اليوم الاثنين، أنها ستعيد جنودها إلى قاعدة “عين الأسد” الجوية بالعراق مطلع شهر مارس المقبل، لاستئناف تدريب قوات الأمن العراقية على قتال تنظيم “داعش”.

وقالت وزارة الدفاع الدنماركية، إن “الوضع الأمني لا يختلف الآن عما كان عليه قبل الهجوم، وإن هذا هو السبب في أن عودة جنودنا إلى القاعدة لن تكون محفوفة بالمخاطر”.

من جهتها، أكدت وزيرة الدفاع ترين برامسن في بيان، أنه “في الحرب ضد الإرهاب من المهم ألا يصبح العراق مرة أخرى مرتعا لتجنيد وتدريب الإرهابيين”.

وقالت: “لذلك من المهم أن نستأنف تدريب أفراد الأمن العراقيين ليكون بإمكانهم على المدى الطويل الحفاظ على الأمن في العراق بأنفسهم”.

ونقلت الدنمارك، العضو في حلف شمال الأطلسي الشهر الماضي، معظم عسكرييها، والبالغ تعدادهم 130 فردا من قاعدة “عين الأسد” الجوية، بسبب مخاوف أمنية في أعقاب هجوم صاروخي إيراني على القاعدة.

والوحدة العسكرية الدنماركية في القاعدة جزء من التحالف الدولي لقتال تنظيم “داعش” في العراق وسوريا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close