عالية نصيف تطالب بإعادة فلترة الوكلاء والمدراء العامين وتقدم نموذجاً لمدير عام غشَّ في امتحان الماجستير

طالبت النائبة عالية نصيف رئيس الوزراء المكلف بإعادة فلترة الجهاز الاداري من المدراء العامين والوكلاء بعد أن اتخمت الوزارات والهيئات بالفاسدين والمزورين والفاشلين، مبينة أن مدير عام المرافق السياحية في هيئة السياحة مجرد نموذج نعرضه لتقييم واقع الكوادر التي تدير الوزارات والهيئات .

وبينت نصيف :” أن مدير عام المرافق السياحية في هيئة السياحة
ثبت غشه في امتحان الدراسات العليا (الماجستير) وتم ضبط ورقة الغش وإرفاقها بالدفتر الامتحاني كدليل قطعي على ثبوت غشه وتم ترقين قيده، وكان في ذلك الوقت يشغل وظيفة ملاحظ فني في رئاسة الوزراء، إلا أن معجزة عجيبة حصلت وجعلت الجهات المعنية تتراجع عن ترقين قيده وتلغي
تهمة الغش، لأن قصاصات الورق المليئة بالغش (البراشيم) التي كانت مرفقة بدفتره الامتحاني اختفت!! ، وهذا الشخص اليوم يشغل منصب مدير عام المرافق السياحية في هيئة السياحة “.

وتابعت نصيف :” سبق وأن جمعنا تواقيع اعضاء مجلس النواب
مستندين على قرارات لم تلغَ بشأن التصويت على المدراء العامين في مجلس النواب، لكن السلطة التنفيذية وللأسف تجاهلت ذلك، وبقي الحال على ما هو عليه “.

وأوضحت :” نحن لانستهدف هذا الشخص تحديداً، ولكنه نموذج
بسيط على واقع الوزارات والهيئات في ظل إدارات معظمها جاءت من خلال الوساطة والمحسوبية والغش والتزوير، وبالتالي نطالب اليوم الرئيس المكلف – بعد ان يئسنا من سلفه – بإعادة فلترة الجهاز الاداري من المدراء العامين والوكلاء، وذلك من خلال لجان مختصة تأخذ على عاتقها
إعادة تقييم أدائهم ودراسة سيرهم الذاتية ورفض الوساطات الحزبية “.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close