ضياع الهوية الوطنية،

زاهر الكناني
قبل سنة تقريبا،،كتبت موضوعا عن ضياع الهوية وفقدان خصوصيات الشخصية لدى الكثير من العراقيين وتناولت فيها عدة عبارات مطروقة في الاوساط المجتمعية،،،ابتداءآ من عملية اختزال العراق كدولة وحضارة وتاريخ بأسم شخص القائد الضرورة وصولآ لهوسات كل الشعب وياك يافلان الفلاني،،،
واشهر عبارة جسدت ضياع الكنه الشخصي والمعنوي لدى العراقيين هي عبارة
كلنا فلان،،، وبالهاشتاگات،،
وهذه ال “كلنا” تنبثق من ابعاد مذهبية وحزبية ومناطقية وعشائرية ،،،
#كلنا-عبد الوهاب الساعدي،،،
كلنا عبد الغني الاسدي،،
كلنا رحيم العگيلي،،
كلنا فايق الشيخ علي
كلنا نبيل جاسم،،،
كلنا عزت الشابندر
كلنا جميل الشمري
كلنا سليماني
كلنا ابو مهدي المهندس
وكلنا وكلنا وكلنا،،،،
تكلم عن نفسك انت ايها الامعة الارعن،،ولاتختزل الناس بشخصك المتهرئ،،،
هذا ماركز في نفوسكم وعقولكم الباطنة من تأثيرات نفسية وسايكولوجية من جراء الانظمة المستبدة التي سحقتكم وذوبت شخصيتكم وجعلتكم اتباعا عميان لا متبوعين مبصرين،،،
المصيبة اليوم ،،، لگيت عشرات الهاشتاگات
#كلنا علاء الركابي،،،
الحقيقة الناصعة ان تقولوا
# كلنا- كذابون
انتهازيون ،،،متقلبون،،، متذبذبون،،،متناقضون،،،
لاتعرفون ماذا تريدون،،
# عقول-زيطة

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close