((لم يتعلم الطغاة حرية الرأي والرأي الآخر فقامو بتعطيل صحيفة صوت العراق المستقلة)))

بِسْم الله وبه نستعين…يبدو ان العبيد ممن صنعوا الطغاة لم يرق لهم صحيفة صوت العراق المستقلة وطروحاته البناءة لخدمة دولة العراق والشعب العراق الا قلة قليلة هولاء هم عبيد الطغاة والمدافعين عن القتلة والسراق وخاصة الكتاب المحسوبين على التيار الديني الشيعي عبدة الأصنام الجدد وهولاء لهم ايضا رءيهم ،ولكن لم تتدخل إدارة ومدير صحيفة صوت العراق الالكترونية في المنابزات والمناوشات بين كتاب المعارض لسياسة حكومة المنطقة الخضراء والممثلة من قبل ولي الفقيه وبدعم إيراني قوي وبين كتاب المحسوبين على ولي الفقيه وكل مايقوم به من سرقة وتدمير العراق..اقول لمن حاول تعطيل هذا المنبر الحر خساتم وخاب ظنكم لان الله مع الحق ومع الشرفاء وهذا منبر الشرفاء ونحن مع الاخ انور عبد الرحمان قلبا وقالبا مهما حدث من اختلافات في الرءي ….حامد اسماعيل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close