أمانة بغداد تنفي صلتها بقضية وفاة شخص بمستشفى اليرموك أثناء لقاء تلفزيوني

نفت أمانة بغداد، اليوم الأربعاء، صلتها بقضية وفاة شخص في مستشفى اليرموك، أمس، أثناء حديثه خلال البث المباشر لبرنامج “ناس وناس”.

وقال مدير عام دائرة بلدية الدورة في بيان إن “أمانة بغداد تنفي جملة وتفصيلاً صلتها بقضية وفاة أحد الأشخاص في مستشفى اليرموك خلال لقاء تلفزيوني بثته إحدى القنوات الفضائية”.

وأضاف، أن “الدائرة البلدية لم تنفذ أية حملة لرفع التجاوزات في منطقة الدورة حيث سكن الشخص المتوفى، كما أن هذا الشخص لم يكن لدية محل تجاري تعرض إلى الإزالة وهذا وما أكده ذوو هذا الشخص خلال مجلس العزاء”.

وأوضح، أن “الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور سيف البدر نفى أن تكون الوزارة قد أصدرت بياناً حملت فيه أمانة بغداد المسؤولية عن الحادث وانما صدر تصريح من أحد إعلاميي مستشفى اليرموك والذي لم يكن مخولاً بالتصريح لوسائل الإعلام”.

وتابع، أن “أمانة بغداد تهيب بوسائل الاعلام توخي الدقة والموضوعية في نقل الأخبار والمعلومات واستقائها من مصادرها الرسمية، وكما تدعو الوزارات الأخرى إلى عدم زج المؤسسة الخدمية بامور لاعلاقة لها بها”.

وكان رجل مسن قد توفي، أمس الثلاثاء (18 شباط 2020)، أثناء حديثه خلال البث المباشر لبرنامج “ناس وناس” الذي تبثه قناة السومرية.

وقالت إدارة مستشفى اليرموك التعليمي، أمس الثلاثاء، إن المتوفي كان يراجع الاستشارية الطبية “بعد تعرضه لأزمة اثر أزالة أحد ممتلكاته من قبل أمانة بغداد”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close