البارزاني: كركوك تحت الاحتلال العسكري ويتحكم بها الحشد الشعبي

اكد زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني رئيس اقليم كردستان السابق مسعود البارزاني، أن وسط اضطرابات المدن العراقية الهدوء يسكن أربيل ويتباهى الأكراد بالمشاريع المستمرة، فيما اعتبر أن كركوك “محتلة عسكريا” ويتحكم بها الحشد الشعبي، اتهم جهة داخلية كردية بخيانة أبناء قوميتهم.

وقال البارزاني في حديث لـ”اندبندنت” عربية، إن “وسط اضطرابات المدن العراقية، الهدوء يسكن أربيل ويتباهى الأكراد بالمشاريع المستمرة”، مؤكد بالقول “عرضنا على بغداد أن تكون تجربة الإقليم تحت تصرفها لتستفيد منها في بقية مناطق العراق”.

وأضاف، أن “أهم شيء قمنا به وساعدنا على تحقيق كل هذه الإنجازات كان المصالحة الداخلية في كردستان، ولو طبّق ذلك في بقية مناطق العراق كانت ستكون كلها مثل كردستان، ولكن بغداد رفضت الاستماع”، منوها الى أن “التحدي الأكبر الذي يواجه الإقليم قبل الاستفتاء وبعده وحتى اليوم هو الإرهاب، وهناك تحديات أخرى كالفوضى الموجودة في المنطقة العربية والشرق الأوسط والخلل في توازن القوى والتدخلات المستمرة والوضع الاقتصادي، كلها تحديات كبيرة لكنها لا تعقينا”.

وبشأن كركوك، أشار البارزاني الى أنه “رأينا كان دائماً أن كركوك يجب أن تكون نموذجاً للتعايش القومي والديني والمذهبي وهو رأينا اليوم، طبعاً كان هناك اتفاق على حل قضية كركوك وبقية المناطق التي هي خارج إدارة الإقليم، أو ما يسمى بالمتنازع عليها، منها كركوك، خناقين، سنجار وغيرها بحسب المادة 140 يحصل تطبيع، إحصاء واستفتاء، سكان هذه المناطق هم يقررون إن كانوا يريدون العيش مع الحكومة الاتحادية أو مع الإقليم”.

وتابع، “وكنا وسنبقى ملتزمين برأي سكان هذه المناطق، وأيضاً الآن يبقى هذا هو الحل الأمثل، أما كركوك فهي الآن تحت الاحتلال العسكري يتحكم بها الحشد الشعبي، وهناك اضطهاد للكرد، وهذا طبعاً لا يمكن أن يستمر ولا يمكن القبول به إلى ما لا نهاية”، متهما “جهة داخلية من الكرد بخيانة أبناء قوميتهم وبأنهم كانوا سبب دخول الحشد الشعبي إلى كركوك”، ووصفهم، بـ”أنهم أذلاء للحشد”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close