التاج والمتوج،

زاهر الكناني
يكاد ان يكون إطباقآ في الرأي أن التاج هو رمز الشرف والعزة والرفعة،،، وان الرأس الذي يعتمر هذا التاج يصبح شريفآ رفيعا ساميآ،،،
فهل هذا الرأي صائب ؟؟
تعالوا لنحلل الفكرة ،،،
المنطق يقول : لكل امر دلالة ولكل مقصد علامة ولكل مكان مكين،،،
لذا فإن هذا التاج لايعطي الشرف والرفعة والعزة والنبل لكل رأس يعتمره اذا كان الرأس وصاحبه يفتقد هذه الصفات النبيلة الاصيلة،،، وبعبارة اخرى :
ان التاج هو العلامة الاستدلالية للشرف المتأصل والسمو المتجذر للرأس الذي يعتمره،،، سواء كان على رأسه او لم يكن،،،
فالتاج اذآ مجرد علامة دالة على معتمره وليس عاملآ صانعآ للشرف اصلآ،،،
انا اتكلم عن التاج المعنوي،،،
تاج العفة والنزاهة والشرف والانسانية والدين والخلق الرفيع والسلوك القويم،،، وليس تاج الذهب والفضة والمعادن والجواهر،،،
ومن هذا المنطلق المنطقي الراسخ اقول عجبآ كيف سرت هذه العبارة وانطلت على المثقفين والواعين والاكاديميين واللغويين وكيف انجروا الى هذا المنطق الملتوي حينما يقرنون هذا التاج ويضعونه على رأس كل شخص يريدون اهانته وتوبيخه والحط من شأنه وقدره اذا اختلف معهم في الرأي او انتقد نقدآ موضوعيآ بناءآ وذلك بقولهم له وبكل شدة وعنف ،،، (( هذا تاج راسك )) ثم يردفون هذه العبارة بكلمات خادشة او خشنة او تنكيلية من قبيل ياكذا وكذا وكذا،،،
هل تعلم ايها المسكين انك قمت بالحط من قدر هذا التاج الذي اتخذته لنفسك تاجآ حين وضعته على رأس من وسمتهم بهذه الصفات السلبية والناقصة والمنحطة ؟؟
هل تعلم انك وضعت تاجك المزعوم في وحل الصفات والنعوت التي اطلقتها على هذا الشخص المذموم بنظرك ؟؟
هل تعلم ايها البائس انك اردت ان تنصر فخذلت،،
واردت ان تمدح فذممت،،
واردت ان تذم فمدحت،،
واردت ان ترفع فحططت،،
واردت ان تسمو فسقطت،،
كيف توبخ شخصا انت قررت انه كذا وكذا وكذا ثم تكرمه باعتمار اعز مالديك من رمز تراه انه مثلك الاعلى ؟
اعلم انك لاتفهم هذا المنطق،،،
بس حبيت انبهك،،،
نسخة منه الى :
– كافة عشاق هذا المصطلح / للتفضل بفهم المقاصد ومراجعة افكارهم ووضع التاج المناسب وفق مقياسه المناسب.
زاهر الكناني

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close