النساء دائما على حق

هادي جلو مرعي

على مدخل الحمام كتبت العبارة التالية:

Men to left because women are always right

وتعني على ماتوهمت: إن المكان الخاص بالرجال على اليسار، والمكان الخاص بالنساء على اليمين، لكن رواد المطعم من النساء مصرات على المعنى التالي:

الرجال على اليسار، والنساء على اليمين الذي يعني الصح. أي أنهن دائما على حق، وكأنه يقابل المعنى الديني الذي يصف أهل اليمين بأنهم في حال أفضل من سواهم، وإن مكانهم الجنة، بينما هذه العبارة مكانها مدخل حمام المطعم، وليس على مدخل الجنة.

في مناسبات الحب، وخاصة الفالنتاين يبتاع الرجال دبا أحمر كبيرا كان، أو صغيرا كتعبير عن الحب والإحتفال بهذا العيد، ويقدمون الدببة الحمراء لحبيباتهم، بينما لايوجد في الواقع هذاالنوع من الدببة. ففي الأماكن المثلجة كالقطبين وسيبيريا وسواها من المناطق شديدة البرودة، وحتى الدافئة منها تكثر الدببة البيضاء والرمادية والسوداء، وحتى الصفراء، وربما بألوان أخرى لكنني لم أكن لأتوقع دبا احمر اللون إلا الدب المصنوع من مواد تنتجها معامل البشر، وليس الطبيعة.

هناك من يقوم بجلب الخراف ويطليها باللون الأحمر، ويضع قربها بالونات حمراء، وقلوبا حمراء إحتفالا بالعيد. وبرايي فإن هذا هو الصح، فالدببة حيوانات مفترسة، بينما الخراف فمسالمة، وغير عدوانية اللهم إلا إذا كان القصد أن يري الرجل حبيبته أنه قوي ومفترس ومقدام، وهي تحبه بينما لايلائمها أن تعشق رجلا بمواصفات خروف.

في الصباح عندما يكون الشذى متوهجا كأشعة الشمس ليفتح أنفاس الناس ويهديها كماتفعل الشمس حين تنشر الدفء تكون الأحلام أكثر تألقا في ذاكرة الجميع. فالحب هو رسالة سلام، وصناعة لايجيدها كل أحد، ولم تنجح الأمبراطوريات الكبرى عبر التاريخ في توريد الحب، ونشره في المعمورة، بل كانت غالبا ماتنشر الرعب والجيوش والموت، وتنهب الخيرات، وتفقر تلك البلدان، ويبقى على الفقراء أن يمارسوا هوايتهم المفضلة في نسج خيوط الحب.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close