روسيا قررت سحق الارهابيين في إدلب والتنسيق مع تركيا،

نعيم الهاشمي الخفاجي

ذكرت وكالات أنباء روسية اليوم (السبت) أن وزير الدفاع سيرجي شويغو بحث الوضع في إدلب السورية مع نظيره التركي خلوصي أكار في اتصال تليفوني سبقه أمس اتصال مابين الرئيس بوتين واردوغان.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن وزارة الدفاع قولها في بيان «خلال المحادثة الهاتفية بين وزير الدفاع الروسي والتركي، بحثا سبل استقرار الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب».

ودعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أمس نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال اتصال هاتفي، إلى ضرورة التهدئة، هناك مصلحة تركية يمسك بها بوتين الوضع في ليبيا حول بقاء حكومة السراج الاخوانية، بغض النظر عن بيانات الرئاسة التركية أن إردوغان أبلغ بوتن أيضاً بأن التنفيذ الكامل للاتفاق الذي تم التوصل إليه في سوتشي الروسية عام 2018، سينهي القتال في المنطقة الخاضعة لسيطرة مسلحي المعارضة السورية.
بكل الاحوال في الخامس من آذار هناك قمة رباعية تضم رؤساء روسيا وتركيا وفرنسا وألمانيا حول الوضع السوري والليبي، اليوم الطيران الروسي سن 60 غارة جوية على تجمعات الارهابيين في ادلب، الأمور تسير بتصفية الارهابيين في مسرحية بطل الفيلم إردوغان حيث زجهم لمواجهة الجيش السوري والروسي لتصفيتهم وتخليص البشرية من شرهم وشرورهم، يبقى اردوغان يعيش على الخلافات الامريكية الاوروبية مع روسيا فهو طفيلي لكن بالتأكيد لدى بوتين علاج فعال للقضاء على الطفيليات التي تعيش على حساب الآخرين.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close