سيادة المطران عطا الله حنا : ” نرفض سياسة استهداف الشخصيات المقدسية الوطنية والقيادية والاعتبارية…

سيادة المطران عطا الله حنا : ” نرفض سياسة استهداف الشخصيات المقدسية الوطنية والقيادية والاعتبارية وهي سياسة ترهيب وتخويف لن تنطلي على احد ”

القدس – قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأننا نعرب عن تضامننا وتعاطفنا مع عطوفة محافظ القدس الصديق عدنان غيث الذي صدر قرار احتلالي بحقه يمنعه من دخول الضفة الغربية لستة اشهر ناهيك عن الملاحقة المستمرة والمتواصلة التي يتعرض لها هو وغيره من الشخصيات الوطنية في مدينة القدس في محاولة هادفة لكم الافواه والنيل من عزيمة المقدسيين وارادتهم الصلبة في الدفاع عن مدينتهم ومقدساتهم واوقافهم المسيحية والاسلامية المستهدفة والمستباحة .

ان ملاحقة الشخصيات المقدسية واستهدافها انما هي سياسة ليست حديثة العهد فمنذ سنوات وشخصيات القدس الوطنية مستهدفة وبوسائل متنوعة ومختلفة ، واليوم اذ تتعرض مدينة القدس لحملة احتلالية غير مسبوقة فإن هنالك ضغوطات تمارس على المقدسيين وعلى شخصياتهم القيادية بشكل خاص بهدف تخويفهم وترهيبهم والنيل من دورهم وحضورهم في المدينة المقدسة .

ان هذه الملاحقات التي تستهدف الشخصيات المقدسية لن تزيدنا الا تشبثا بحقوقنا وانتماء لارضنا المقدسة كما ولن نتخلى عن حقنا في ان ندافع عن القدس التي نعتبرها عاصمتنا الروحية والوطنية وكذلك التصدي لما تتعرض له مقدساتنا واوقافنا ومؤسساتنا الوطنية من ممارسات وسياسات هدفها طمس معالم القدس وتزوير تاريخها وتغيير ملامحها .

وقد جاءت كلمات سيادة المطران هذه لدى استقباله اليوم وفدا من سلوان .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close