ضرورة (اقليم سني عربي..لكسر تمدد ايران للمتوسط)..(ليبرز اقليم شيعي عربي) لدعم الاحواز

بسم الله الرحمن الرحيم

اهمية الاقليم السني العربي.. (اقليم غرب الرافدين).. الاستراتيجي هو (لمنع تمدد ايران للمتوسط).. والحد من (نفوذ الموالين لايران وكتلهم السياسية الولائية والصدرية).. بالعملية السياسية بالعراق.. والحد من خطورة (شيعة السلطة بالمحصلة).. ولخلق توازن دولي.. يحد من نفوذ ايران بالعراق عبر الاسراع بانجاز بنى تحتية سياسية على ارض الواقع المتمثله بالاقليم السني.. وكلنا راينا (كيف ان الاقليم الكوردي) رغم نفوذ ايران الكبير فيه ولكن لم يصل بان يهدد تواجد القوات الامريكية في اراضيها،، او يهز القيادات الكوردية المنفتحة على الدول المتقدمة بالعالم كامريكا.. ولم تستطع ايران عرقلة نهوض اقليم كوردستان العمراني والامني .. (فايران لديها محددات) بالعلاقة مع (القيادات الكوردية وخاصة مع البرزاني) كسبها الاكراد لحصولهم على الاقليم الفدرالي..

وكذلك الاقليم السني العربي سيفتح افاق كبرى:

للنهوض الاقتصادي والعمراني والاستقرار السياسي الداخلي.. (لانه سوف يسحب البساط من تحت اقدام الحركات المتطرفة السنية والمتشددة كالقاعدة وداعش) وتنتهي مصطلحات (تهميش السنة،ـ وحكم الصفوية على الاراضي الغربية).. الخ.. فاذا اصبح اقليم سني عربي .. (لن يبقى اي مبرر للحركات المتطرفة والمتشددة السنية).. وسيكون حال الاقليم السني (حال الاردن والجزائر والمغرب وماليزيا واندنوسيا.. ودول الخليج) المستقرة داخليا.. والتي عبر اجهزتها الامنية الرسمية تحد من اي متطرفيين ومتشددين باراضيها.. فلا حاجة بعد ذلك لمليشة الحشد الايراني الولاء الاجرامية لتحتل اراضي السنة كبديل عن تنظم داعش الارهابي..

ونشير للسنة ضرورة ان يطلقون اسم على الاقليم ياخذ بعده التاريخي..

كأن يكون (اقليم غرب الرافدين).. او (اقليم اشور التاريخي).. او (اقليم الغربية).. الخ.. وليس اختزاله بمعرف (مذهبي).. فتسميته او تعريفه (باقليم سني عربي).. سيكون مبرر لمن سرق المذهب السني ليصعد على جماجم السنة كالاحزاب الاسلامية مثل الاخوان المسلمين الشياطين.. والاحزاب السنية بالحكم بالعراق، وداعش والقاعدة.. او الاحزاب القومية كالبعث .. الخ..

ومن نتائج الاقليم السني العربي بالمحصلة:

شاء سياسيي شيعة الكراسي الموالين لايران ام لم يشائون (سينتج اقليم شيعي عربي- من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى).. لانه سيكون امر واقع (لمى تبقى من العراق) .. (فاقليم وسط وجنوب) الاقليم الشيعي العربي الكبير .. مجاور اقليم الاحواز المحتل من قبل ايران والثائر ضد الاحتلال الايراني.. لينتج (20 مليون شيعي بوسط وجنوب العراق، مجاور الاحواز 15 مليون).. المحصلة 35 مليون شيعي عربي.. مما يستحيل على ايران ابتلاعهم.. ليكونون قوة متوحدة بالمحصلة.. )..

وكذلك سوف ينسحب البساط من تحت اقدام الاحزاب الاسلامية ومليشياتها الموالية لايران التي تدعي (كذبا) حمايتها للشيعة.. فاذا اصبح اقليم للشيعة العرب (فعلى اي مبرر سوف تخدع الشيعة العرب مستقبلا) بكل انتخابات؟؟

وننبه بان التظاهرات بوسط وجنوب العراق (انتفاضة تشرين). . اثبتت ما يلي:

1. ان الاكراد والسنة العرب لم يتظاهرون .. مع الشيعة العرب ليؤكد بان السنة العرب لديهم اولوياتهم.. والاكراد لديهم اولويواتهم.. وكلاهما اولوياتهم تختلف عن اولوياتهم شعب وسط وجنوب “الشيعة العرب”..

2. فلنتبه (عندما طرحت حكومة محمد توفيق علاوي).. (السنة العرب والاكراد) ارادوا حصصهم المكوناتيه؟؟ ليطرح سؤال (المتظاهرين الشيعة العرب) ما هويتهم؟؟ من يمثلون؟؟ فاذا جاء ساذج وقال (انهم يمثلون العراق والوطنية) نقول (هذه الوطنية الخائبة فقط على رؤوس الشيعة العرب) وهل (الاكراد والسنة وفق ذلك ليسوا عراقيين) ان طالبون بحقوقهم المكوناتيه؟؟ ولكن الشيعي العربي ان طالب بحقوقه (وهويته الشيعية العربية) بتخليصه من (الاسلاميين والمليشياتيين الموالين لايران) ومن (البعثية ومخاطر عودة حكم السنة).. يصبح (طائفي وعنصري وجوكري وابناء الرفيقات والسفارات)؟؟

3. اثبتت بان العراق ثلاث مكونات متنافرة لا يجمعها جامع ولا يوحدها موحد.. فالى متى يبقى الشيعة العرب مع كورد يريدون الاستقلال ومثلث سني عربي جعلوا مثلثهم مقبرة للشيعة..

4. يتاكد حقيقة بان متظاهري وسط وجنوب.. (سبب فشل انتفاضتهم) وتراجع الزخم عنها رغم التاييد الشعبي الشيعي العربي بوسط وجنوب العراق لاسقاط النظام الفاسد بالخضراء.. هو (المتظاهرين لم يقدمون مشروع سياسي للشيعة العرب يسحب البساط من تحت اقدام الاسلاميين والقوميين) ويضمن (عدم عودة حكم السنة والبعث).. ويخلص العراق بنفس الوقت من (المليشيات والاحزاب الاسلامية الفاسدة)..

من كل ذلك يتأكد بان لا حل للعراق الا عبر:

1. تشكيل ثلاث اقاليم فدرالية بارض الرافدين..

2. جعل النظام بالعراق رئاسي فدرالي

3. جعل مدينة النجف دولة كالفتيكان لترعى شؤون الشيعة بالعالم، وتفك وصايتها السياسية عن شيعة العراق.

4. تشكيل محكمة دولية لمحاكمة اركان الفساد المالي والاداري منذ 2003.. ويلحق بها مؤسسة دولية لاستعادة الاموال المهربة لحساب مخصصة لاعمار العراق.

5. اقامة ثلاث قواعد امريكية استراتيجية كبرى.. الاولى بالمثلث السني لموجهة الارهاب الداعشي، والقاعدة العسكرية الثانية تقام بوسط وجنوب العراق لمواجهة التغول الايراني والمليشيات، والقاعدة العسكرية الامريكية الثالثة بكوردستان لمواجهة اي ردات فعل لسعي الاكراد لاستقلال ارضهم كوردستان..

6. انتفاح العراق على المجتمع الدولي والقوى الكبرى وخاصة على امريكا.. للتوازن ولمواجهة التغول الايراني والروسي بالشرق الاوسط..

7. اقامة جدار عازل كونكريتي باحدث الوسائل التكنلوجية المرتبطة بالاقمار الصناعية.. (وباشرف اممي دولي).. يقام على حدود العراق مع الجوار وخاصة مع ايران وسوريا.. للحد من المخدرات والمليشيات والامراض الانتقالية.. والتلاعب الديمغرافي.. الخ

8. ما سبق بعض من فيض..

……………………

واخير يتأكد للشيعة العرب..بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

…………………….

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close